شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عبلين، القرية الأفضل للعمل في المجلس المحلي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية, تسوق واقتصاد

هل ترغب بالعمل في إحدى السلطات المحلية، إذن، فلتبحث عن هذه السلطة في المدن الصغيرة في البلاد، حيث أنه تبين من خلال بحث أجري مؤخرًا، أنه كلما كانت السلطة المحلية موجودة في بلدة أو منطقة تضم تعدادًا سكانيًا أقل كلما تربح، كموظف في إطارها، أكثر!

مثلاً، في بلدية “بيتار عيليات”، وهي إحدى المدن الفقيرة نسبيًا في البلاد، معدل أجر 13 صاحب منصب فيها يصل إلى 32،407 شاقلاً، بينما يصل معدل رواتب العاملين في مجلس “كريات ياعاريم” إلى نحو 35000 شاقلاً وهو رقم يقارب ذلك الذي يساوي أجور الموظفين في بلدية القدس والذي يصل مجموعه إلى 43000 شاقلاً.

وفي ايلات التي تضمها القائمة أيضًا يصل معدل أجر الموظف إلى 14000 شاقلاً، وبكلمات أخرى يمكننا القول أنه كلما صغرت مساحة البلدة التي يتولى مسؤوبيتها المجلس البلدي كلما ارتفعت قيمة الأجور لموظفيه، ففي “موديعين” مثلاً يصل مجموع أجور الموظفين إلى 25000 شاقلاً فقط وهو أمر تعاني منه أيضًا السلطة المحلية في “أور يهودا” التي يصل مجموع أجور موظفيها إلى 38000 شاقلاً شهريًا.

أما فيما يخص معدلات الأجور الشهرية في السلطات المحلية العربية فقد أتى على النحو الآتِ:في عبلين يصل معدل الأجور إلى 43000 شاقلاً، أما الفريديس فيصل إلى 41000 شاقلاً والمغار 40000 شاقلاً.

في يافة الناصرة يصل معدل الأجور لموظفي المجلس المحلي إلى 41000 شاقلاً بينما في كابول فيتعدى الـ 39000 شاقلاً بقليل، أما في كفركنا وكفر قاسم فتصل معدلات الأجور خلال الشهر الواحد حتى 36000 شاقلاً.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.