شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كورنينغ تزيح الستار عن جيل جديد من الزجاج المرن

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 يونيو, 2012 | القسم: تكنولوجيا

كشفت شركة “كورنينغ Corning” الأمريكية المتخصصة في صناعة زجاج غوريلا المقسي وشاشات الكريستال السائل والألياف البصرية، النقاب عن جيل جديد من الزجاج المقسي أطلقت عليه اسم “Willow”، يتمتع بمرونة ورقة ونحافة فائقة، قد تحدث ثورة تكنولوجية من حيث الشكل بالنسبة للجيل القادم من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، لاسيما الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، يأتي ذلك ضمن مشاركتها فعاليات مؤتمر “SID Display Week” للعام الجاري المنعقد حالياً بمدينة بوسطن الأمريكية وستستمر فعالياته حتى 8 يونيو/حزيران الحالي.

ووفقاً لشركة “كورنينغ” فإن هذا النوع من الزجاج يمكن معالجته في درجات حرارة عالية جداً تصل إلى 500 درجة سيلزيوس، الأمر الذي يتيح لمصنعي الشاشات إنتاج جيل جديد قابلة للطي والانثناء واللف على غرار الطريقة التي يتم بها طباعة الصحف الورقية.

ووفقاً لما ذكرته ديك شودوري، رئيسة قسم مشروع “Willow”، فهذا الجيل الجديد من الزجاج يتسم برقة ونحافة فائقة بسمك 0.1 مم تضاهي رقة شعرة الإنسان، ما يتيح استخدامه مع اللوحات الإلكترونية الرقيقة والمرشحات الملونة الخاصة بالشاشات التي تستخدم تقنية الصمامات الثنائية العضوية الباعثة للضوء “OLED”، وكذلك شاشات الكريستال السائل “LED”، وبالتالي إمكانية دمجها داخل الشاشات اللمسية الخاصة بالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب الدفترية، وإنتاج جيل من الهواتف الذكية قابلة للف على هيئة “رول”، على حد تعبير شودوري.

كما أضافت أن العلامة التجارية الجديدة “Willow” ستحل قريبا محل العلامة التجارية “Gorilla” داخل الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية، التي تعتبر أنحف وأرق من الجيل السابق بمعدل 20%، لكنها تتمتع بنفس درجة القوة والمتانة وبدرجة حساسية أكبر لتقنية اللمس.

وقد أرسلت الشركة بالفعل عينات من هذا الزجاج لعدد من الشركات المصنعة للشاشات والأجهزة النقالة لاختبارها وتقييمها ومن ثم إمكانية دمجها داخل أجهزتها القادمة، من بينها شركة “آبل”.

ومن المتوقع أن تبدأ “كورنينغ” في الإنتاج الضخم في وقت لاحق من العام الجاري.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.