شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مجموعة من التوجيهات للسائقين خلال العاصفة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

لا شك أن اكثر ما يقلق الناس في مثل هذه الاجواء العاصفة هو قيادة السيارات، ذلك ان البنى التحتية التي تصاب باضرار كبيرة تعيق الحركة بل وتشكل في بعض الاحياة الخطر على حياة السائقين بل وكل مستعملي الطريق.

وعن هذا الموضوع قام مراسلنا بمحاورة النقيب موشي بلاييش ضابط السير في شرطة الطيبة، الذي قدم تعليماته للسائقين فقال:” بالنسبة للموسم الامطار فانني انصح جميع السائقين بالتأكد من صلاحية مركباتهم مع التشديد على الاطارات، المصابيح، المساحات والفرامل، اما اثناء القيادة فانني انصحهم الا يقودوا مركباتهم بسرعة كبيرة بل يجب عليهم التهمل واخذ الحيطة والحذر الى جانب تشغيل الاضاءة في النهار والمساء ايضا وفي كل مكان يشمل المناطق البلديّة، كذلك يجب على السائقين عدم تعريض حياتهم للخطر والا يدخلوا في الشوارع التي يوجد بها فياضانات ومن الممكن ان يعلقوا داخلها نتيجة لتجمع مياه الامطار او ما شابه، كذلك الاصغاء لوسائل الاعلام وتعليمات الشرطة وان يبقى لديهم علم بالطرق المغلقة ليقوموا بالسفر في طرق بديلة حفاظا على سلامتهم”.

بالنسبة للمقاطع الخطيرة في الشوارع قال بلاييش:” كما يعلم الجميع فشرطة الطيبة تضم بجعبتها 4 بلدات عربية وهي زيمر، قلنسوة، الطيبة والطيرة، الشرطة فحصت جميع المقاطع الخطيرة في الشوارع بهذه المنطقة وقامت باعلام الجهات المختصة بذلك وعلى رأسها شركة ماعتس، ونأمل ان تقوم شركة ماعتس بواجبها لاصلاح هذه الطرق، هناك ثلاث مشاكل دائمة، الاولى في شارع 5614 المحاذي لمدينة قلنسوة، وتم البدء فيها بالعام 2012 المنصرم وستنتهي بالعام الحالي 2013، الثانية شارع 444 المحاذي للطيبة قرب المدخل الجنوبي هناك يعاني السائقين من ازدحامات مرورية كبيرة، والثالثة في مدخل الطيرة الشرقي بشارع 554، هناك مشكلة مؤقتة ظهرت لنا مؤخرا وهي مشكلة جديد وقمنا بفحصها واعلام شركة ماعتس عنها الا وهي تعطل الاشارة الضوئية على مدخل الطيبة الرئيسي (الجسر) الذي يقع على شارع 444 المحاذي للمدينة”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.