شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

منع بث شريط للتجمع يستهزئ بالنشيد الإسرائيلي؛ زحالقة: “نشيدنا هو موطني وليس هتكفا”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 يناير, 2013 | القسم: اخترنا لكم, الأخبار الرئيسية

منع رئيس لجنة الانتخابات المركزية، القاضي إليكيم روبنشطاين، التجمع الوطني الديمقراطي من بث شريط الفيديو الأول الذي أنتجه التجمع حول النشيد الإسرائيلي “هتكفا”، بذريعة “الاستهزاء”.

وينتقد الفيديو الممنوع من البث، والذي يحمل عنوان “لمين تاركينها؟”، التشريعات العنصرية التي سنتها وحاولت سنّها قوى اليمين العنصري والمتطرف ضد المواطنين العرب في الكنيست السابقة.

زحالقة: “هتكفا” ليس نصًّا مقدّسًا، وسنستمر في بث ونشر الشريط لتحذير الناس من خطورة قوانين الولاء

وفي تعقيبه على قرار اللجنة، هاجم النائب جمال زحالقة، المرشح الأول في قائمة التجمع، قرار رئيس روبنشطاين بمنع بث مقطع من الدعاية الانتخابية للتجمع.

وقال النائب زحالقة: “هذا مس بحرية التعبير، ومنع بث مقطع لأنه يمس النشيد “الوطني الإسرائيلي- هتكفا، هو خطوة غير ديمقراطية”؛ وأضاف زحالقة: “النشيد الإسرائيلي ليس نصا مقدسا، ومن حقنا التعبير عن استهزائنا بمحاولة فرضه على الفلسطينيين في الداخل.”

وأكد زحالقة: “سنستمر في بث ونشر هذا الشريط عبر وسائل الإعلام المختلفة، والإنترنت، وشبكات التواصل الاجتماعي، لنحذر الناس من خطورة قوانين الولاء التي يحاول حزب ليبرمان تمريرها، ومنها قانون فرض النشيد القومي الإسرائيلي على المدارس وفي المناسبات العامة. هذا النشيد لا يمثلنا، وإنما يمثل الحركة الصهيونية التي تسببت بتشريد شعبنا واقتلاعه من أرضه.. نشيد شبابنا هو موطني وليس هتكفا.”

“لمين تاركينها؟”

يذكر أن التجمع الوطني الديمقراطي قد أطلق قبل أسبوعين الفيديو الأول ضمن حملته الدعائية لانتخابات الكنيست الـ 19، تحت عنوان “لمين تاركينها؟”، وقد لاقى رواجا واسعا على شبكة الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي واليوتيوب، وحظي باهتمام كبير من الجمهورين العربي واليهودي، وتناقلته وكتبت عنه عشرات وسائل الإعلام العربية المحلية والعالمية، إضافة إلى اهتمام الإعلام الإسرائيلي بالشريط.

ويسخر الفيديو الأول تحديدًا، وهو معد بطريقة الرسوم المتحركة، من اقتراح حزب “يسرائيل بيتينو” لقانون اشتراط الحصول على بطاقة الهوية بالولاء لرموز الدولة (العلم والنشيد الوطني الإسرائيلي)، حيث يظهر بالفيديو ليبرمان ومعه نواب من اليمين الفاشي في مؤتمر صحفي يحاولون “ترويج” نشيد “هتكفا” للعرب؛ ويدعو الفيديو الجمهور إلى عدم ترك الساحة لليمين الفاشي ومواجهة ومنع القوانين العنصرية من خلال التصويت للتجمع.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.