شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كاظم ابراهيم مواسي : ولون في العلم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 يناير, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

كاظم ابراهيم ولون في العلم

بقلم :غالية الكاتبة

 

أخاف عليك من ألمي
ومن كوني … ومن عدمي

لأنك في المدى زمن احبه

لو مضى زمني .

أخاف عليك من نغمي

ومن شعري… ومن قلمي

لانك قمة الأشياء في نظري

—————

كم أحب هذا المقطع من حديقة القلب (لون في العلم ) …. لا ادري بماذا اشعر عند قراءتي هذه الكلمات

استاذ كاظم …. شعرك هو شيء اعمق من شعر

شيء اكبر من مجموعة كلمات تتحد وتكوّن قصيدة

شيء اروع من قراءة بضعة سطور لتسكن في الاعماق

ليتني اعرف اين يكمن السر في شعرك ؟؟؟؟

————–

فأنا اعتقد بان احساسك المرهف … والهامك القوي …. وقلمك المبدع هم المساعدين لك في عملية ولادة القصيدة

وحتما قد تكون مختلفة في كل مرة … ربما تكون ولادة ميسرة … وربما تكون ولادة عسيرة … وربما تحتاج الى قيصرة

وارجّح بان اختلاف الاسباب في كل مرة هو أنك شاعر

——-

فالشعراء شيء مختلف تماما

فهم مختلفين بكل شيء

انا لا أقر بهذا الامر ولكنني اتعمق بشخصية كل شاعر وشاعر

كوني أحب الشعر

واظن بانني قد اكتبست الخبرة بان الشعراء لديهم نمط خاص من الحياة

ويفضلون انواع معينة من الاماكن

وخاصة الاماكن التي سوف تلهمهم الى ولادة قصيدة

———

اختيار الشاعر للزمان والمكان ليبدا في خلق قصيدة مميز جدا

واظنك انت ايضا لديك بعض هذه السمات كونك شاعر وليس اي شاعر

—–

استاذ كاظم …. هل حقا الشعراء لديهم نوع خاص من الجنون ؟؟

وهل هذا النوع من الجنون مختلف عن الجنون الاخر الذي يصيب الانسان العادي؟؟

لا املك الاجابة …. لان جنوني يقتصر على بعثي لك هذه الرسالة الآن وانا لا ادري حتى ماذا ستقول عني في سريرة نفسك

هل هذه الفتاة بلهاء !!… او انها … لا ادري ولكن اي كان ارجو باني لا ازعجك

——

استاذ كاظم ….. ليتني اعرف الطريق الى دهاليز جنونك الشعريّ

في كل مرة اقرا قصيدة لك احاول البحث جاهدة خلف السطور

لاجد اي شيء جديد يرشدني الى ميزات شخصيتك

——

وسأفعل هذا دوما في كل ولادة قصيدة لك

—–

أعتذر منك اذا قد تجاوزت حدودي في هذه الرسالة

واذا كنت متطفلة على مملكة الشعراء

لكني ارغب وبشدة الدخول اكثر لهذه الدهاليز واجوبها عن كثب

ولكن ليس من وراء السطور وليس من بين الصفحات

وانما من تجربة وخبرة شاعر كبير مثلك

—–

استاذ كاظم …. ساتحلى بكامل الشجاعة والجرأة هذه المرة

ان رايتك في اية امسية او مسرحية او ندوة

حتى اكلمك عن قرب

أكلم شاعرا عن قرب

أكلم مبدعا عن قرب

وأكلم شخصا مميزا عن قرب… شيء لا يتكرر ابدا

شيء…. ليس كباقي الاشياء الاخرى

ارجو ان يهبني القدر هذه الفرصة الذهبية مجددا في طيات ايام هذا العام الجديد

ومن يدري ؟؟ كل شيء متوقع

انتظر جديدك دوما

غاليه

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. كلمات تثلج الصدر ، وتفرح القلب ، نقد رائع وجميل كتابتك رائعة جدا في كلماتها بكونك تحبين الشعر فقليل من المهتمين بروعة الشعر وفنه الجميل استمري بالكتابة وننتظر منك كل جديد ..