شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الاحتلال يعزز قبضته القمعية في الضفة الغربية تخوفا من انتفاضة ثالثة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أفادت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية في موقعها على الشبكة، اليوم الخميس، ان تصاعد الاحتجاجات في الضفة الغربية والتخوف من انزلاق الأوضاع الى انتفاضة ثالثة يدفع بجيش الاحتلال الى تعزيز حملة الإعتقالات الوقائية ضد النشطاء ومن وصفهم بالغناصر الارهابية..

وقال مصدر امني اسرائيلي صباح اليوم الخميس، “انه نتيجة لتصاعد “اعمال العنف” في الضفة الغربية، وتحسباً من تدهور الاوضاع هناك الى إنتفاضة ثالثة، فمن المتوقع ان يقوم جيش الاحتلال بتصعيد اعمال الاعتقال ضد الاوساط الفلسطينية التي تُشجّع على هذه الاعمال”.

واضاف المصدر لوكالة الانباء الفرنسية، ” انه تم تسجيل إرتفاع ملحوظ في اعداد المعتقلين مع المتوقع تزايد هذه الاعداد في الفترة القريبة القادمة “.

وتُشير الصحيفة الى انه وفقاً لمعطيات الجهات الامنية الاسرائيلية فقد تم في شهر تشرين ثاني “تسجيل 122 حادثاً ضد اسرائيليين مقارنة بـ39 حادثاً في شهر تشرين اول . وسُجّلت في القدس 44 حادثة عنف في شهر تشرين ثاني مقابل 31 حادثة في الشهر الذي سبقه”.

ووفقاً للمصادر الامنية لجيش الاحتلال فقد تم في الايام الاخيرة تعزيز الاجراءات الاستخبارية ضد افراد حماس في الضفة الغربية، وتشير الصحيفة الى ان تصريحات المصدر الامني الاسرائيلي تأتي بعد يومين من قيام وحدة للمستعربين بمداهمة قرية طمون والتي ادت الى نشوب المواجهات لساعات طويلة في القرية بين الاهالي وجيش الاحتلال.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود أولمرط قد حذر من انفجار انتفاضة ثالثة في الضفة الغربية مشيرا الى أنه لا يعرف ما ذا ستكون الشرارة التي تؤدي الى الانفجار الا أنه يتوقع هذا الانفجار في أي لحظة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.