شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إخلاء أكثر من 500 فلسطيني في الضفة الغربية لإجراء تدريب عسكري إسرائيلي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أخلى نحو 500 فلسطيني من البدو منازلهم الاربعاء في الضفة الغربية بعد أمر من الجيش الاسرائيلي بإخلاء منازلهم لمدة 24 ساعة لإجراء تدريبات عسكرية في المنطقة، بحسب ما أعلن السكان والجيش الإسرائيلي. هذا وقد تمت مشاهدة مئات الأشخاص يخلون منازلهم في منطقة وادي المالح شمال غور الاردن في الضفة الغربية. وقال عارف ضراغمة رئيس مجلس المالح لوكالة “فرانس برس”: “إجراء هذه المناورات اضطر أكثر من 400 شخص من النساء والأطفال والشيوخ الى المكوث في العراء”. وأشار الى أن “75 عائلة تسكن في المنطقة تلقت إخطارات من الجيش الإسرائيلي منذ أسبوع بإخلاء منازلها لإجراء التدريبات العسكرية”.

وانتقد محافظ اريحا والأغوار ماجد الفتياني “ترحيل البدو من مناطق سكناهم لغرض إجراء مناورات عسكرية”، مضيفا “حتى لو كان الإخلاء لمدة 24 ساعة فهو غير مقبول”. من جهته، قال الجيش الإسرائيلي في بيان أنه “تم توزيع أوامر طرد مؤقتة لسكان مبان غير قانونية موجودة في منطقة عسكرية مغلقة ستستخدم في التدريب، وسيسمح للسكان بالعودة عند نهاية التدريب”. وأشار البيان الى أن “المباني موجودة في منطقة عسكرية مغلقة يستخدمها الجيش باستمرار”.

تصاريح البناء
وكان الجيش قام في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بإجلاء ألف فلسطيني من المنطقة نفسها لنفس الأسباب. وبحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (اوتشا): “من أصل ستين ألف فلسطيني يقيمون في غور الاردن يعيش 3400 من السكان بشكل جزئي أو كلي في مناطق عسكرية مغلقة وترتفع مخاطر طردهم”. وتقع البيوت في المنطقة المصنفة “ج” وتخضع فيها كل مخططات البناء لسلطة الإدارة المدنية الإسرائيلية. وتشكل المنطقة “ج” نحو 60 بالمئة من الضفة الغربية، وبسبب صعوبة استصدار تصاريح للبناء يضطر السكان الفلسطينيون للبناء بصورة غير قانونية، بحسب منظمات حقوق الإنسان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.