شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أعداد الأطباء في العالم تتزايد وفي إسرائيل تتناقص

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

جاء في تقرير صادر عن وزارة الصحة الإسرائيلية أن النقص في أعداد الأطباء والممرضات في الدولة قد تفاقم في السنوات العشر الأخيرة، ويوازيه تراجع ونقص في عدد طلاب الطب والتمريض، بل أن جيل الأطباء المشتغلين بالمهنة آخذ بالارتفاع إلى حدّ الشيخوخة!

وطبقا ً للتقرير، فلكل ألف مواطن في إسرائيل ثلاثة أطباء بالمعدل، وهو معدّل شبيه بذلك القائم في دول منظمة التعاون والتطوير الاقتصادي (OECD- “أو.اي.سي.دي) ، لكن بفارق خطير يتمثل في انه بينما تتزايد أعداد الأطباء في تلك الدول، فقد سجل انخفاض بنسبة 11% في أعدادهم في إسرائيل مقارنة بالعام ألفين، حين بلغت نسبتهم 3.4 طبيب لكل ألف نسمة.

وتبدو الصورة أشد سوء وقتامة في المناطق البعيدة عن مركز البلاد، حيث أن المعدل هو 1.7 طبيب لكل ألف مواطن، وفي الجنوب 2.8 لكل ألف – بينما المعدل في تل أبيب وضواحيها 4.5 طبيب لكل ألف، وفي القدس أربعة.

أطباء “مسنــّون” ….

وفيما يتعلق بسن الأطباء، جاء في التقرير أن نسبة وأعداد الأطباء الذين تبلغ أعمارهم ما دون (46) عاما ً تراجعت منذ نهاية الثمانيات – من النصف إلى الربع، بينما ارتفعت نسبة الأطباء الذين تتراوح أعمارهم ما بين 45 -65 عاما ً من الثلث إلى النصف، حاليا ً.

وبذلك فان النقص سيتفاقم كثيرا ً بعد سنوات قليلة حين يخرج الأطباء “المسنون” إلى التقاعد.

خريجو الطب….

ويستدل من التقرير أن إسرائيل لا تؤهل أعدادا ً كافية من الأطباء الجدد، إذ أن نسبة خريجي معاهد الطب فيها هي الأدنى من بين دول منظمة OECD، حيث يبلغ المعدل الراهن (4.1) خريج لكل مئة ألف مواطن، مقابل معدل (10.4) خريج في الدول المذكورة.

أحوال الممرضات ليست أفضل ! 

ويستعرض التقرير الصورة الأسوأ في مجال التمريض، ويشير إلى انه طرأ خلال الفترة الواقعة ما بين عام ألفين و2011 تراجع بنسبة 7% في عدد الممرضات المشتغلات بالمهنة في إسرائيل، حيث سـُجل في نهاية عام (2011) معدّل (4.9) ممرضة فقط لكل ألف نسمة – ولا تتخلف عن إسرائيل في هذا المعدل – في إطار دول OECD – سوى المكسيك (2.48) وكوريا الجنوبية (4.72).

لكن رئيسة نقابة الممرضات في إسرائيل، أيلانا كوهن، تبدو متفائلة رغم هذه المعطيات، وهي تستمد تفاؤلها هذا من الاتفاقية الموقعة مؤخرا ًبين نقابتها والحكومة، آملة في أن يشجع التحسـّن في شروط عمل وأجور الممرضات – الشابات (والشباب) في إسرائيل على تعلـّم هذه المهنة، والاشتغال بها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.