شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف تربين أطفالاً شاكرين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 يناير, 2013 | القسم: الأطفال

«شكراً» تلك الكلمة الصغيرة التي تجلب الكثير من الود والمحبة بين الناس، هل تعلّم طفلك أن يشكر من حوله؟ الحقيقة أن كلمة «شكراً» ليست مجرد لفظاً نطلقه، ولكنها مجرد تعبير لفظي لإحساس داخلي من المهم جداً أن يتواجد داخل كل إنسان.. وهو الامتنان، لذا يجب أن تحرصي علي زرع تلك القيمة في أبنائك منذ الصغر، هناك نصائح بسيطة يمكنك اتباعها مع أبنائك لزرع تلك القيمة الرائعة فيهم من الصغر،

كوني مثالاً لهم

يجب أن يراكي أبنائك من الشاكرين للغير أمامهم ولهم قبل أي شىء آخر، لا تترددي في شكر أطفالك عندما يصنعون شيئاً جيداً، أو يفعلون شيئاً من أجلك، ولا مانع من أن تعبري عن شكرك وامتنانك لوجودهم في حياتك كمنة كبيرة من الله.

الفتي نظرهم للأشياء البسيطة

لا يستلزم الامتنان أشياء كبيرة أو أحداث استثنائية في الحياة، فبعض الأشياء البسيطة مثل شراء جهاز جديد في المنزل أو نجاح أحد الأبناء، هي أمور تستحق الشكر ويجب أن يدركوا ذلك وتوجهيهم نحو الامتنان.

تحدثي عن العالم من حولك

دائماً اذكري أهمية النعم في الحياة مثل الصحة والبيت والعائلة، واخبريهم أن ليس كل الناس لديهم مثل ما لى أسرتنا، مما يستحق منا الشكر، حثيهم دائماً على شكرك أنتِ ووالدهم على ما تقومون به من أجلهم.

كيف يترجمون الشكر

كلمة «أشكرك» لا بأس بها، لكن يجب أن يتعلم الأبناء أن شكرهم يجب أن يترجم أحياناً في صورة أفعال، شجعيهم على تقديم هدايا بسيطة لإظهار امتنانهم، أو كتابة رسائل شكر لمعلميهم وجدودهم.

اسأليهم

أحياناً ما يجب أن تسألي طفلك عن الأشياء التي هم شاكرين لها، والأشخاص اللذين يشعرون بالشكر لهم، ساعديهم أن يترجموا شكرهم بأي طريقة يفضلونها.

الكروت

من الأفكار الرائعة أن تحضري لأبنائك مجموعة من الكروت الفارغة، ويمكنك صنعها بنفسك، واطلبي منهم أن يعبروا عن شكرهم لأي شخص أو لأي نعمة في هذه الكروت بطريقتهم، سيحبون الطريقة جداً وستسعدي أنتِ بالنتائج.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.