شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

غليان في الشارع الإسرائيلي بعد قيام متسلل باغتصاب ثمانينية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يناير, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

جتاح الشارع الإسرائيلي، خصوصاً أحياء جنوب تل أبيب، حالة من الغليان الشديد بعد أن قام شاب إفريقي متسلل من أريتريا باغتصاب عجوز إسرائيلية تجاوز عمرها 83 عاماً. ويتزامن هذا الحادث مع انتهاء إسرائيل، أمس الاثنين، من بناء الجدار الحدودي الجديد على طول حدودها مع مصر، ومن أهدافه وضع حد لتسلل اللاجئين والمهاجرين الأفارقة.

وهدد إسرائيليون غاضبون في أعقاب الحادث بأنهم قد يفتحون النار على أي إفريقي يرونه في الشارع، علماً بأن الإسرائيليين في مناطق عدة، طالبوا في السنوات الأخيرة بطرد الأفارقة من بلداتهم بادعاء أنهم يهددون أمنهم.

واستجابت الحكومة الإسرائيلية لضغط الشارع، وشرعت ببناء جدار عازل ومحكم على امتداد حدودها مع شبه جزيرة سيناء بلغ طوله 225 كيلومتراً، وأعلنت، أمس الاثنينن، عن الانتهاء منه ما عدا مقطعاً صغيراً قرب إيلات يبلغ طوله 15 كيلومتراً يستكمل قريباً.

ومع انتهاء العام 2012، أظهرت معطيات رسمية نشرها ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي أن الجدار الحدودي بدأ يؤتي أكله، إذ انخفض عدد المتسللين تدريجياً على مدار العام من 2295 متسللاً في شهر يناير/كانون الثاني إلى 36 متسللاً فقط في شهر ديسمبر/كانون الأول، تم القبض عليهم جميعاً ومنعهم من الوصول للبلدات الإسرائيلية.

وكانت إسرائيل قد طردت 3920 إفريقياً خلال العام المنصرم، فيما غادر آخرون بإرادتهم بعد منحهم تسهيلات، وبعد إدراكهم عدم رغبة الإسرائيليين بهم، وانعكس ذلك من خلال تسجيل العديد من الاعتداءات عليهم. كذلك قام 5287 من المقيمين غير الشرعيين من آسيا وشرق أوروبا بمغادرة إسرائيل خلال العام 2012.

وعقّب رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو في حديث لوسائل الإعلام قائلاً: “تمكنّا من ردع ظاهرة التسلل غير الشرعي، وذلك بعد أن تمكن آلاف المتسللين من العبور إلى الأراضي الإسرائيلية في الأشهر الأولى من العام”.

وأضاف “وضعنا حداً للظاهرة ولم يتمكن بعد ذلك أي متسلل من الوصول إلى إيلات وبئر السبع وتل أبيب وغيرها. كذلك فإننا نتواجد في أوج عملنا من أجل إعادة آلاف المتسللين المتواجدين في إسرائيل إلى بلادهم”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.