شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

حالة حسني مبارك النفسية سيئة وتم نقله الى المستشفى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أمضى الرئيس السابق حسني مبارك ليلته الأولى داخل مستشفي المعادي العسكري، عقب نقله من سجن مزرعة طرة، وخضع لإجراءات طبية وأشعة على الجروح القديمة، التي أظهرت احتياجه إلى مزيد من الوقت حتى يتماثل للشفاء دون تدخل جراحي. وقد سيطرت على “العسكري” إجراءات أمنية مشددة داخل وخارج المستشفى، كما حرصت زوجته سوزان ثابت على التواجد قبل وصوله إلى “المعادي العسكري” لمتابعة حالته الصحية، وقد حضرت هي وأقاربه في 3 سيارات سوداء.
وقالت مصادر مطلعة إن الحالة النفسية للرئيس السابق مبارك “سيئة للغاية”، وإنه لا حديث له خلال الفترة الماضية داخل السجن إلا عن الموت، وإنه يرغب في أن يظل إلى جوار أولاده في السجن. وإن سبب تأخير نقله من سجن مزرعة طرة إلى المعادي العسكري هو رفض إدارة السجن طلب “مبارك” بالسماح بأن يظل “جمال” أو “علاء” مرافقاً له في المستشفى العسكري، بحسب “المصري اليوم”.

وأضافت المصادر أن طاقماً طبياً متخصصاً في الرعاية مكوناً من 4 أطباء و8 ممرضين يتابع حالته منذ نقله، وأن حالة مبارك النفسية سيئة للغاية، وأن الأطباء يجدون صعوبة بالغة في منحه المسكنات والأدوية. وتابعت المصادر: إن الرئيس السابق فور وصوله مستشفي المعادي العسكري خضع لفحوصات طبية عاجلة على الشروخ في ضلوع الصدر، كما خضع لإجراء أشعة مقطعية، أوضحت عدم التئام الشروخ في الضلوع بشكل كامل، إضافة إلى ارتشاح الغشاء البلوري في الرئة، وهشاشة في العظام. وأكدت المصادر أن الحالة العامة لـ”مبارك” في تحسن مستمر، ولن يحتاج إلى تدخل جراحي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.