شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

شاب من كفرقاسم وآخران من الطيبة تسللوا الى الاراضي السورية للقتال بصفوف الجيش

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أكد مصدر مطلع ان شابًا في الثلاثينات من عمره من سكان مدينة كفرقاسم في المثلث الجنوبي، والذي اختفت آثاره منذ ايام اخترق الحدود الاسرائيلية السورية، وتسلل بطريقة غير قانونية الى الاراضي السورية.

وبحسب المعلومات الواردة فقد عثر على سيارته في منطقة الجولان، في حين أكد مقربون منه انه لطالما حدثهم عن نيته الانضمام الى صفوف قوات الجيش السوري الحرّ، ليقاتل ضد الرئيس بشّار الاسد ونظامه، ولم يعرف بعد اذا كان قد قرر تنفيذ ذلك فعلًا والانضمام والمشاركة في الثورة ضد النظام. في حين اشار المصدر ذاته ان الحديث يدور عن عدد كبير من الشبّان من الوسط العربي الذين يغادرون الى سوريا عبر تركيا ودول أخرى لكي يقاتلوا ضد النظام.

مصدر في الشرطة يؤكد الخبر
وقال مصدر في الشرطة ان معلومات أكيدة وصلت عن هذا الشان، حيث أعلن سابقًا عن الشاب انه مفقود ولكن سرعان ما تبين لاحقًا انه غادر البلاد بإدارته متسللًا عبر الحدود”. واضاف قائلًا:”ان الجيش هو المسؤول حاليًا عن تفاصيل هذه القضية والمعلومات حولها”.

تعقيب الشرطة
من جهتها قالت الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي لوبا السمري في تعقيب لها:”ان الجيش هو الجهة الوحيدة المخولة للتطرق الى هذا الموضوع، خاصة وان الحديث يدور عن اختراق للحدود”.

شابان من الطيبة غادرا الى سوريا ايضًا
شابين آخرين على الأقل من سكان مدينة الطيبة في العشرينات من عمرهما، غادرا البلاد صوب الأراضي التركية، حيث اختفت آثارهم هناك، في حين يسود الاعتقاد انهما دخلا ايضًا الى سوريا للهدف ذاته.

تعقيب الجيش الاسرائيلي
وفي حديث مع افيخاي ادرعي، الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي قال:”بالفعل، فقد تلقينا ظهر يوم أمس السبت، معلومات عن شخص مشتبه ومجهول الهوية، الذي اقتحم الحدود وتسلل الى الاراضي السورية في منطقة شمالي الجولان، فقامت قوات الجيش والأمن على الفور بالعمل على تمشيط المنطقة، في حين تم نقل معلومات الى قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة كي تواصل تمشيطها داخل سوريا، حيث تبيّن لاحقًا ان الحديث يدور حول مواطن عربي من سكان مدينة كفرقاسم الذي دخل الحدود بصورة غير قانونية، ولا معلومات اضافية حول الموضوع”.

تعقيب وزارة الخارجية
وحسب تعقيب وزارة الخارجية ذكر الناطق الرسمي فيها :”حتى الآن لم تردنا أية معلومات عن الشاب من كفرقاسم، وفيما اذا دخل فعلًا الى الاراضي السورية عن طريق الجولان فإن هذا الموضوع يعود أولًا وأخيرًا للجيش، ويشرف على معالجتها المسؤولون هناك”.
وتابع قائلًا:”حتى الآن لدينا بلاغات حول شابين من منطقة المثلث الجنوبي اللذين اختفت آثارهما قبل أكثر من شهر ونصف الشهر، حيث سافرا الى تركيا ومن وهناك يشتبه انهما تسللا الى الأراضي السورية بطريقة غير قانونية من اجل المشاركة في الحرب ضد النظام”.
وتابع قائلًا:”ان ذوي الشابين وصلوا الينا وابلغونا في القضية وعلى الفور قمنا بالإتصال بالقنصلية التركية كي يبحثوا عنهما، لكن حتى الآن لم تصل اي معلومات عنهما، علمًا ان البحث مازال مستمرًا”.

احد شباب الطيبة انضم الى احدى الكتائب في الجيش الحرّ
وقال قريب أحد الشابين، رفض الإفصاح عن إسمه :”ان احد الشابين من الطيبة اتصل بعائلته وابلغهم انه وصل الى سوريا وانه تجند ضمن احد الكتائب في الجيش السوري الحرّ، وأنه يعدهم بالعودة بعد ان ينتصر الثوّار على ما أسماه النظام الفاسد والقاتل في سوريا”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)