شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ما هو وزنك المتوقع أثناء الحمل؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 يناير, 2013 | القسم: حمل وولادة

أصدر الخبراء في مؤسسة الصحة الأمريكية مؤخرا الإرشادات الجديدة حول التغيرات الطبيعية المتوقعة لوزن الحامل، وضمت اللجنة خبراء وأطباء وأخصائي تغذية وباحثين في الصحة العامة.

هذا وكانت النسخة القديمة من الإرشادات حول هذا الأمر قد صدرت في عام 1990، أي قبل 19 عاما، حينما لم تكن مشكلة السمنة واسعة الانتشار بين النساء، كما هو عليه الحال اليوم في المجتمع الأميركي والعالمي، وتعتبر الإرشادات الجديدة، موجهة إلى جميع النساء من كافة الأوزان.

تقول الدكتورة كاثلين راسميسين، رئيسة اللجنة وبروفسوره التغذية بجامعة كورنل: خلال فترة الحمل يزيد وزن الكثير من النساء بشكل يفوق ما يجب. وأضافت، من المهم أن يزيد وزنها خلال الحمل، ولو أمكن، فإن من المهم أن يكون وزن المرأة جيدا قبل حملها.
وبنيت عناصر الإرشادات الجديدة على حساب مقدار نسبة «مؤشر كتلة الجسم» للمرأة قبل حملها. وعليه أعطيت النصائح حول الزيادة الطبيعية المتوقعة في وزن الجسم خلال مرحلة الحمل. ويتم حساب مقدار نسبة مؤشر كتلة الجسم للإنسان عبر عملية حسابية بسيطة، وهي قسمة الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر، مثلا لو كان وزن الشخص 65 كيلوغراما، وطوله 1.7 متر، فإن نتيجة الحساب هي 22.

إذا كانت قيمة المؤشر أقل من 20 فإن هذا نقص في الوزن عن المستوى الطبيعي، أما إذا كان بين 20 إلى 25 فهو نطاق الوزن الطبيعي ، وما إذا كان فوق 25 إلى حد 30 فهو زيادة في الوزن، وأما إذا كان فوق 30 إلى حد 40 فهو سمنة. وما فوق 40 فهو سمنة مفرطة.

وتنص الإرشادات الجديدة، بالنسبة للنساء اللواتي يحملن جنينا واحدا، على:

– اللواتي لديهن نقص في الوزن: المتوقع الطبيعي زيادة ما بين 12.7 كيلوغرام إلى 18 كيلوغراما.
– اللواتي لديهن وزن طبيعي: المتوقع الطبيعي زيادة ما بين 11.3 كيلوغرام إلى 15.8 كيلوغرام.
– اللواتي لديهن زيادة في الوزن: المتوقع الطبيعي زيادة ما بين 6.8 كيلوغرام إلى 11.3 كيلوغرام.
– اللواتي لديهن سمنة: المتوقع الطبيعي زيادة ما بين 4.9 كيلوغرام إلى 9 كيلوغرامات.

وبالنسبة للمرأة الحامل بتوأم، أي جنينين، تنص الإرشادات على:

– اللواتي لديهن نقص في الوزن: لا توجد نصيحة حول المتوقع في زيادة الوزن خلال فترة الحمل، نظرا لعدم توفر الأدلة.
– اللواتي لديهن وزن طبيعي: المتوقع الطبيعي زيادة ما بين 16.7 كيلوغرام إلى 24.5 كيلوغرام.
– اللواتي لديهن زيادة في الوزن: المتوقع الطبيعي زيادة ما بين 14 كيلوغراما إلى 22.6 كيلوغرام.
– اللواتي لديهن سمنة: المتوقع الطبيعي زيادة ما بين 11.3 كيلوغرام إلى 19 كيلوغراما.

الزيادة خلال الحمل

تقول البروفسورة راسميسين، “خطورة هذه الزيادة المفرطة على صحة الجنين والأم، هي ولادة طفل كبير جدا في وزنه وحجمه، مما قد يؤدي إلى إصابات في الجنين، أو في الأم، خلال عملية خروجه من الرحم عبر الطريق الطبيعي للولادة، أو قد يؤدي إلى الاضطرار لإجراء عملية ولادة قيصرية، أو نشوء مشكلة زيادة الوزن والسمنة لدى المرأة بعد الولادة”.
كما ذكرت البروفسورة راسميسين بأمر مهم، وهو أن فترة الحمل نفسها ليست هي الوقت لتفكير المرأة بمشاريع وبرامج إنقاص الوزن، أي ليست مجالا للقيام بالرجيم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.