شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بن آري: حنين زعبي مخربة ومجرمة ولو بقيت في قائمة التجمع من المحتمل أن تفجر الكنيست

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

شهدت الساحة المحاذية لمحكمة العدل العليا في مدينة القدس اليوم الخميس، أجواء مشحونة وشديدة التوتر خلال النظر في التماس النائبة حنين زعبي على قرار لجنة الإنتخابات شطبها من قائمة التجمع الوطني الديمقراطي. وأفادت مصادر صحفية إسرائيلية أن “شجارا عنيفا وقع خارج أروقة المحكمة وذلك لحظة مغادرة حنين زعبي لقاعة المحكمة حيث تهاتفت عليها الشتائم ووصفها بأبشع الألفاظ منها “مخربة” و “قذرة”، علما أن نشطاء حزب التجمع لم يتجاهلوا هذه الاستفزازات ما ادى الى اندلاع اشتباكات بين الطرفين والتي تم خلالها دفع النائب د. جمال زحالقة.

وذكرت مصادر صحفية إسرائيلية أن “الحراس الأمنيون في المحكمة نجحوا بصعوبة من السيطرة على الوضع وفض الاشتباك في حين راح النائب المتطرف ميخائيل بن آري بمهاجمة عضو الكنيست حنين زعبي قائلا: “توجد ديمقراطية في سورية، فالأب الروحاني لحزب التجمع الوطني الديمقراطي موجود في سورية، يريدون هنا سورية الكبيرة، ولكن حان الوقت لطرد كل المخربين من هنا وكل المتعاونين معهم”.

وقال بن آري: “أتوقع من المحكمة أن تقول كلمتها وتضع الحدود. غدا وفي حال لم يتم شطب حنين زعبي فإنها ستقوم بتفجير في الكنيست وعندها سيقولون بأن إثنين كيلو من المفرقعات ليست أمرا بالغ الخطورة. انتهى الموضوع. يجب طردهم للمكان الذي أتوا منه فليطردوا الى سورية”.

وتابع بن آري: “كيف تجروء حنين زعبي على القدوم الى المحكمة؟ مكانها في السجن، إنها مجرمة حضرت الى هنا كبطلة. لقد حان الوقت لقول كلمتنا بأنه يتوجب على حنين زعبي التواجد في السجن حتى آخر أيامها أو المغادرة الى سورية والى الديمقراطية السورية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.