شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

السجن 14 عامًا على شاب عربي من حيفا بعد ادانته بجرائم إغتصاب والسرقة والتهديد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أمرت هيئة القضاة في المحكمة المركزية في مدينة حيفا، والمركبة من كل من القاضي يوسف اليرون والقاضي عوديد جيرشون والقاضي ابراهام الياكيم، بالسجن الفعلي لمدة 14 عامًا على شاب عربي من سكان مدينة حيفا يبلغ من العمر 39 عامًا بعد ادانته بإرتكاب جرائم الاغتصاب وتنفيذ اعمال مشينة والسرقة والتهديد.

هذا بالإضافة للسجن الفعلي، فقد حكمت المحكمة على المتهم بالسجن لمدة ستة اشهر مع وقف التنفيذ، ودفع غرامة مالية بقيمة 50 ألف شيكل للمشتكية ألأولى، في الإتهام الأول، ونفس المبلغ للمشتكي الثاني في الإتهام الثاني.

لائحة الإتهام
هذا وبحسب لائحة الاتهام فتعود تفاصيل الجرائم الضالع فيها المتهم الى تاريخ 19.04.2012 حوالي الساعة 20.30 عندما كان يتواجد بشارع هرتسل في مدينة حيفا، على مقربة من درج طويل يؤدي الى حي الحليصة، حيث مرت من المكان فتاة قاصر كانت تبلغ من العمر حينها (17 عاماً) فقام المتهم بجرّها من رقبتها بعد ان احكم اغلاق فمها بيده، وهو يهددها بأن تصمت اذا كانت تريد ان لا يصيبها أي مكروه، في الوقت الذي توسلت فيه الفتاة طالبةً منه أن يتركها وشانها وان يأخذ ما تملكه من نقود مقابل ذلك، الا ان توسلات الفتاة لم تساعدها، فواصل المتهم جرّها الى ان وصلا اسفل احد المنازل في المنطقة، وهناك قام المتهم بتنفيذ اعمال مشينة بحقها واغتصابها، والزمها البقاء عارية لحين فراره من المكان. – حسبما جاء في البيان الصادر عن النيابة العامة.

تنفيذ عملة سطو
وجاء في بيان النيابة العامة حول التهمة الثانية أن “المتهم دخل في ساعات مساء يوم 12-4-22 محلًا لبيع الاغراض المقدسة واعتدى على صاحب المحل لتنفيذ سطو، وقام بضربه على رأسه بآلة صلبة كانت بحوزته بشكل متواصل رغم صراخه وتوسلاته، وبعد اي ايقن ان المجني عليه لن يتمكن من الدفاع عن نفسه اكثر، بدأ تفتيش في ادراج المحل، ويصرح:”اين الأموال.. أين الأموال”، وبعد ان كان احد الزبائن شاهدًا على ما حدث غادر المكان فرارًا وطلب مساعدة عابري السبيل عندها فرّ المتهم هاربًا من المكان ونقل المصاب لتلقي العلاج في المستشفى .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.