شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

القضاء الإداري المصري يلزم مرسي بهدم الأنفاق بين سيناء وغزة والتي عددها 1200 نفقا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قررت الدائرة الأولي، في محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة برئاسة المستشار عبد المجيد المقنن، رئيس المكتب الفني لمحاكم القضاء الإداري، ونائب رئيس مجلس الدولة حجز الدعوى التي أقامها حمدي الفخراني، ورضا شعبان بركاوي، لإلزام الرئيس محمد مرسي بهدم الأنفاق القائمة بين سيناء وغزة وعددها 450 نفقًا رئيسيًا و750 نفقاً فرعيًا بإجمالي 1200 نفقًا للقرار آخر الجلسة.

وقال الفخراني في مرافعته: “إن تحقيقات النيابة مع حارس خيرت الشاطر وجدت معه 50 رسالة تكليف بتهريب أسلحة من وإلى قطاع غزة، وأن محاولة اغتيال المستشار أحمد الزند كشفت قائمة اغتيالات واسعة للمعارضين المصريين للنظام الإخواني”، على حد قوله. وقال الفخراني: “وجدت اسمي من ضمن القائمة، وكان في العهد الماضي ينكل بنا في السجون، أما الآن فينكل بنا بقطع الرقاب والإغتيال”. واختصمت الدعوي كلا من الدكتور محمد مرسي بصفته رئيس الجمهورية، ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس الأركان ووزير الداخلية ورئيس الوزراء بصفتهم.

تهريب الأسلحة والمخدرات
وزعمت الدعوى إلى أن “تلك الأنفاق تستغل في تهريب السولار والبنزين المصري المدعم إلى حركة حماس في غزة، والتي تقوم بدورها ببيع الفائض إلى إسرائيل، وتستغل لتهريب الأسلحة والمخدرات داخل سيناء مما يهدد الأمن القومي ووقف إهداء الغاز والكهرباء إلى حماس”، مؤكداً أن “متوسط دخل المواطن الفلسطيني في قطاع غزة يصل إلي 2200 دولار بما يعادل 15 ألف جنيه مصري، وهذا ما جاء في تقرير منظمة “الأنروا””. وطالبت الدعوى بمنع دخول أعضاء حركة حماس وسكان قطاع غزة إلى الأراضي المصرية بتأشيرة من السلطات المصرية المختصة ومنع مقابلتهم لأعضاء مكتب الإرشاد بدون إذن.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.