شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

زوجة الأب: كيف تصبحي صديقة لأطفال زوجك؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يناير, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

التحول من غير متزوجة بأطفال إلى متزوجة مرة أخرى، له تأثيره على الأسرة الجديدة التي ستنضمين إليها مثلما يؤثر عليكِ بالطبع، فأنتِ والزوج الجديد سعيدين بارتباطكما الجديد السعيد، لكن الأطفال قد يكونوا قلقين وغير واثقين في علاقتك بأبوهم منذ أن تركتهم والدتهم الحقيقية.. بسبب الوفاة أو الطلاق أو الموت.

•ليس ضرورياً أن يكون الحب بينك وبين أبناء زوجك حب من أول نظرة، فليس بالضرورة أن تطور مشاعرهم تجاهك مثل أبوهم، اعطي العلاقة الوقت والمشاعر لكي تتطور تلقائيا، واكسبي ثقتهم تدريجيا مع الوقت.

•خوض الحياة العملية مع الأطفال.. عيشي معهم حياتهم العملية وخوضي معهم تجاربهم، يمكنكم الذهاب للطبيب سوياً، أو تذهبوا للتسوق لمستلزمات المدرسة أو حتى تنظيف الأطباق سويا.

•اتفقي أنتِ و زوجك على أسلوب التربية، وعليه أن يتبعه قبل أن يتزوجك، وسيلزمك ذلك الأسلوب مع الأطفال الذين ستنجبين منه.

•اكدي وصري على الاحترام، فأنتِ لا يمكنك أن تجعليهم يحبوكي، لكن يجب مهما حدث أن يحترموكي، وبغض النظر عن أي مشاعر يجب أن يكون الاحترام متبادل.

•اجعلي توقعاتك معقولة.. قد تخرجين عن طريقك في أن يكون أبناء زوجك سعداء ومرتاحين، وقد تسير الأمور على ما يرام وتتلقين رد فعل جيد جداً لأفعالك، تحلي بالصبر وامنحي الموضوع وقته وفكري في أعمالك الطيبة كأشياء تستثمريها، وستجني ثمار ذلك الاستثمار أجلاً وليس عاجلاً.

الاندماج مع أبناء زوجك

هناك بعض الأمور التي يجب أن تعرفيها وتفهميها عن أبناء زوجك، أولاً.. احتياجاتهم بعيداً عن أعمارهم، وثانياً.. طريقتهم في تقبلك قد تختلف على حسب العمر.

احتياجات الأطفال:

•الأمن والأمان: أبناء زوجك مروا بأحداث أليمة قلبت حياتهم رأساً على عقب..انفصال أبويهم نتيجة الطلاق أو الموت، قد لا يكونوا راغبين في أن يعطوكي فرصة لتكسبي ثقتهم، لكن استمري في المحاولة وغذي العلاقة بينكم بالرعاية والأمان، كوني أنتِ ملاذهم الأمن ليعبروا عن مشاعرهم بدون حساب أو خوف.

•الحب: الأطفال يحتاجون الحب، احرصي على أن تقدميه لهم، وفي المستقبل سيعطوكي حباً مثلما أعطيتهم أنتِ.

•أن يكونوا مقدرين ومعنيين: اشركيهم في اتخاذ قرارات، فيجب أن لا يشعروا بأنهم بلا قيمة، يجب أن يشعروا بأنهم مقدرين.

•التشجيع والتقدير: يتجاوب الأطفال بشكل إيجابي مع الإطراء، فاحرصي على ردة فعل إيجابية مع أفعالهم الجيدة.

•الحدود: مثل أطفالك أنتِ فأطفال زوجك يريدون الحدود أيضاً، فهم بحاجة أن يشعروا بأنك المسئولة، وأنك تهتمين لأمرهم بوضعك لتلك الحدود.

التقبل حسب المرحلة العمرية

•أقل من 10 سنوات: غالباً ما يتأقلم ذلك السن مع حال الأسرة، ومتقبلاً أكثر لزوجة الأب، قد يكونوا تنافسيون ليحظوا بانتباه أبويهم الحقيقيين، ولهم متطلبات يومية أكثر يجب تلبيتها.

•مرحلة ما قبل المراهقة: قد يمروا بأوقات صعبة في محاولة تقبلك، وغالبا ما يأخذوا وقتاً أكثر في تقبلك كشخص، احتياجاتهم العاطفية مهمة جداً في هذه المرحلة.

•مرحلة المراهقة وأكبر: في ذلك العمر يحاول الأبناء الانفصال عن الأسرة، محاولين إثبات استقلاليتهم عن الأسرة، احتياجاتهم العاطفية كبيرة وكأي إنسان يريدوا أن يشعروا بالحب والأمان.

كوني قوية

فعندما تكونين في مكانك الجديد وسط الأسرة، يجب أن تكملي قُدُماً في الاتجاه الصحيح.

•من المهم أن تعرفي بأن أبناء زوجك لديهم أبويهم، فلا يجب عليكِ أن تلعبي دور أحد منهم لأنك لست بديلة، ولكن أيضاً سيحتاجون مساندتك وأن تكوني بجانبهم حينما يحتاجونك.

•ليست بالفكرة الصائبة أن تكوني المقومة لهم، خاصة أنكِ لم تبني أرضاً صلبة لهم بعد، فليلعب ذلك الدور أبوهم وليس أنتِ.

•اجلسوا سوياً الأبناء ووالدهم وأنتِ لتضعوا ملامح لقواعد عامة يجب أن تتبع، كوني مصرة فذلك سوف يريحك ويريحهم مستقبلا.

•عاملي أبناء زوجك كلاً على حسب شخصيته، ولا تعامليهم كفريق ضدك، فذلك سيتيح الفرصة لتدخلي في شخصية كل واحد وستندمجون أفضل.

•لا تهتمي بما سينادونك به، فهذا يرجع لراحتهم هم، لكن باحترام وبموافقتك أنتِ، يمكنهم مناداتك باسمك أو بـ«طنط» أو حتى «ماما» إذا رغبوا، وإذا ما طرأ شيئاً ما بينكم فلا تضغطي على نفسك، وادخلي والدهم في الأمر أو أي طرف ثالث.

•قومي بعمل أسري جماعي كأسرة، لتوطدي العلاقة بينكما وترسخيها، وأجعليه روتين تقومون به دوما، على سبيل المثال يمكنكم أن تلعبوا لعبة أسبوعياً في المساء، أو أن تقوموا بالشوي كأسرة.

•اعملي على إنجاح علاقتك أنتِ وزوجك بشكل مستمر، في الزواج العادي أو المثالي دائما ما تكون فترة ما قبل الأولاد هي فترة توطيد العلاقة، تزوجك من رجل متزوج وعنده أطفال سيحتاج منكم مجهود على مستوى علاقتكم لتغذوها وتوطدوها بعيداً عن مشاكل الأبناء.

احرصي على أن يكون هناك يوماً في الأسبوع بعيداً عن الأطفال لتعيدوا شرارة حبكما وتوطدوا علاقتكما.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.