شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كريستيانو رونالدو: العدالة تغييب أحيانا عن الكرة الذهبية!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

أبدى الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد بطل الدوري الإسباني لكرة القدم عدم مبالغة في الاكتراث للحصول على لقب أفضل لاعب في العالم (جائزة الكرة الذهبية) من عدمه هذا العام.

وقال رونالدو في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد البرتغالي: “بالطبع أتمنى أن أحصل على اللقب، لن أكون مخادع أو كاذب، ولكني لا أعتقد ان لم أفعل ستكون هذه هي النهاية”.

وتابع: “أستطيع العيش والاستمرار بدون ألقاب شخصية، حتى لو أن هذا غير عادل، فمسيرة اللاعب لا تؤرخ بألقابه الفردية بقدر بطولاته الجماعية”.

وغمز رونالدو من خلال هذا التصريح من قناة الشكوك التي تناولتها وسائل الإعلام في السنوات السابقة عن أحقية لاعبين حرمتهم طريقة الاختيار من الفوز بالجائزة.

ويتنافس رونالدو على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم مع الثنائي أندريس إنيستا وليونيل ميسي حامل اللقب الذي قد يفوز بالجائزة للمرة الرابعة على التوالي في حفل الجائزة المقرر إقامته في 7 كانون الأول/ يناير المقبل.

وأضاف رونالدو: “بالإضافة إلى إنجازاتك مع ناديك يجب أن تحقق شيئا لمنتخب بلادك فالشعور مختلف تماما إذا نجحت في ذلك”، واعتبر كريستيانو أن الأهم في مسيرة أي لاعب كرة قدم هو ما يحققه من ألقاب جماعية وليس جوائز فردية.

وقال رونالدو: “لا يمكنني أن أحيا في انتظار جائزة فردية.. فمسيرة أي لاعب لا يتحدد مدى نجاحها بما يحصل عليه من جوائز بل بما يحققه من ألقاب مع فريقه”.

وعن احتمالية أن يحصل الأرجنتيني ليونيل ميسي على الكرة الذهبية للمرة الرابعة على التوالي، رغم تنافسه مع رونالدو، قال البرتغالي: “سأنتظر القرار.. قد أكون سعيدا بعدها أو حزينا.. فإذا فزت فهذا أمر سار وإذا لم يحدث فالحياة تستمر”.

وتشير أغلب التسريبات إلى أن الجائزة ستذهب إلى ميسي لتضيع فرصة رونالدو في الحصول عليها للمرة الثانية بعد نسخة 2008.

ورغم تحليه بالحكمة في تصريحاته الأخيرة، قال رونالدو: “بالتأكيد أريد الفوز بالجائزة ولن أكون منافقا أو كاذبا وأنكر ذلك.. ولكن كل ما هناك هو أنني لن أبقى أسير التفكير في هوية الفائز”.

ومن جهة أخرى، تحدث رونالدو (27 عاما) عن المنتخب البرتغالي واعتبر أن الفريق الحالي قادر على الفوز بالألقاب لكنه في حاجة للتوفيق.

وقال: “كنا قريبين من لقب بطولة أوروبا ولكننا خسرنا بركلات الترجيح في قبل النهائي أمام إسبانيا الصيف الماضي.. أعتقد أن الحظ مهم في هذه الظروف.. وأعتقد أننا افتقدناه مؤخرا”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.