شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لوف مدرب ألمانيا : نطمح لتحقيق لقب يورو 2012 ..والأسبان لا زالوا الأقوى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 يونيو, 2012 | القسم: رياضـة

يرى يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم أنه يتولى تدريب أمهر مجموعة من اللاعبين، منذ توليه المسئولية عقب نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا، ولكنه أكد أن الفوز بلقب يورو 2012 ليس هدفه الوحيد، وذلك قبل خمسة أيام على انطلاق كأس الأمم الأوروبية في بولندا وأوكرانيا.
وأكد لوف الذي يتوجه بصحبة فريقه إلى بولندا غدا الاثنين، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه يرغب أيضا في أن يقدم فريقه كرة جذابة، مشيرا إلى أن المنتخب الأسباني حامل اللقب مازال من أقوى فرق البطولة وأنه يسعى للفوز عليه أخيرا.
وصعد لوف مع المنتخب الألماني إلى نهائي يورو 2008، حيث خسر أمام أسبانيا، كما خسر أمام أسبانيا أيضا في المربع الذهبي لمونديال 2010 بجنوب افريقيا.
وبسؤاله حول ما إذا كان الفريق الحالي، الذي يعد الأصغر عمرا من جميع الفرق ال16 المشاركة في البطولة، أفضل من الفريق الذي شارك في البطولتين الاخيرتين، أوضح لوف إنه على الأرجح الأكثر مهارة.
وأشار اللاعبون الشباب لديهم إمكانيات جيدة، رغم ذلك فإن البعض يمتلك خبرة أكبر على المستوى الوطني، وخبرة أقل على المستوى الدولي، ينبغي أن نأخذ ذلك في الحسبان.
وشدد نطمح إلى اللقب، ولكننا لن نلعب باستخفاف، ولن نصيب أنفسنا بالتوتر، نريد أن نلعب كرة جذابة، كرة معاصرة.
ورغم ذلك فإن الماكينات الألمانية تذهب إلى يورو 2012 بطموحات عالية بعدما حققت رقما قياسيا عبر الفوز في عشر مباريات من أصل عشر مباريات في تصفيات البطولة.
وأشار لوف إلى أنه يشعر بالاسترخاء إزاء التوقعات، مؤكدا أنها كانت دائما مرتفعة في ألمانيا قبل كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية.
وأضاف كمدرب، فإن تطور الفريق يمنحني شعورا جيدا، فيما يتعلق بالأداء، الكثير أفضل الآن مما كان عليه قبل خمسة أو ستة أعوام مضت.
وأوضح رغم كوننا فريق يافع للغاية، فإننا في وضع يسمح لنا لاستخدام كرة قدم الرزينة امام عمالقة اللعبة بشكل جيد جدا، هذا يمنحنا رضا كامل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.