شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اليوم: برشلونة يواجه أتلتيكو مدريد في ليلة حسم في قمة المرحلة 16

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012 | القسم: رياضـة

سيكون برشلونة اليوم أمام فرصة ازاحة ملاحقه اتلتيكو مدريد من طريقه عندما يستقبله على ملعبه «كامب نو» في قمة المرحلة 16 من الدوري الاسباني لكرة القدم. وستكون المواجهة مع اتلتيكو مدريد مصيرية لبرشلونة لان خروجه منها بالنقاط الثلاث سيجعله يخطو خطوة كبيرة نحو استعادة اللقب، خصوصا أن قطب العاصمة الآخر ريال مدريد يتخلف عن النادي الكاتالوني بفارق 11 نقطة واصبحت مهمة احتفاظه باللقب صعبة جدا في ظل العروض الرائعة التي يقدمها «بلاوغرانا» والنجم الارجنتيني ليونيل ميسي.

ويتقدم برشلونة، الساعي الى فوزه التاسع على التوالي – منذ تعادله مع غريمه ريال مدريد (2-2) على ارضه في 7 اكتوبر الماضي – والخامس عشر في 16 مباراة، بفارق 5 نقاط عن فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني ما يعني ان فوزه سيوسع هذا الفارق الى 8 نقاط.
ولن تكون مهمة رجال المدرب تيتو فيلانوفا سهلة امام «لوس روخيبلانكوس» الذين يقدمون موسمهم الافضل منذ تتويجهم باللقب للمرة الاخيرة العام 1996، اذ لم يخسروا سوى مرتين في الدوري هذا الموسم امام فالنسيا (صفر-2) وجارهم ريال (صفر-2 ايضا) وذلك بفضل تألق نجمهم الكولومبي راداميل فالكاو الذي سجل الاسبوع الماضي خماسية في مرمى ديبورتيفو لا كورونيا (6-صفر)، رافعا رصيده الى 16 هدفا في «لا ليغا» حتى الان في المركز الثاني خلف ميسي الذي يملك 23 هدفا.

فالكاو في مواجهة ميسي 

وستكون المباراة مميزة لانها ستضع فالكاو في مواجهة ميسي الذي واصل تألقه ووضع برشلونة على مشارف الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس بتسجيله ثنائية الفوز في مرمى قرطبة (من الدرجة الثانية) 2-صفر.
وهذه الثنائية السادسة على التوالي لميسي في مختلف المسابقات ورفع رصيده الى 88 هدفا هذا العام.
وكان ميسي اصبح الاحد الماضي اول لاعب يسجل اكثر من 85 هدفا خلال عام واحد بعدما قاد فريقه الى فوزه الثامن من اصل 8 مباريات خاضها في الدوري المحلي خارج قواعده وذلك بتسجيله ثنائية في مرمى ريال بيتيس (2-1).
وتفوق ميسي على الالماني غيرد مولر الذي سجل 85 هدفا العام 1972 مع بايرن ميونيخ والمنتخب الالماني، بعد ان سجل 76 هدفا مع برشلونة، بينها 56 في الدوري اضافة الى 14 هدفا في دوري ابطال اوروبا و5 في الكأس المحلية و2 في كأس السوبر المحلية، وذلك الى جانب 12 هدفا مع المنتخب الارجنتيني.
ومن المؤكد ان ميسي سيسعى جاهدا لمواصلة تألقه امام اتلتيكو لان الفوز بهذه المباراة سيفتح الطريق امام فريقه للتخلص من ابرز منافسيه على اللقب، لكن لاعب الوسط تشافي هرنانديز رفض مقولة ان ريال اصبح خارج دائرة الصراع واعتبر ان قطبي العاصمة هما منافسان جديان لفريقه.
وتابع «من المبكر القول من سيكون منافسنا الاكبر، وفي الوقت الحالي يبدو ان الفريقين سينافساننا بقوة. اتلتيكو فريق قوي جدا. الناس قالوا إنهم سيتعثرون لكن هذا الامر لم يحصل كثيرا، والان وخلال عطلة نهاية الاسبوع امامنا فرصة لكي نجعلهم يتعثرون».

الهجمات المرتدة 
وواصل «انهم يمرون بفترة جيدة، يلعبون بشكل جيد في الهجمات المرتدة ويملكون مهاجما يحفزهم هو فالكاو. قام المدرب سيميوين بعمل جيد جدا مع الفريق ويتمتعون باسلوب دفاعي قوي»، مضيفا «في الوقت ذاته، ورغم ان اتلتيكو هو منافسنا الابرز في الوقت الحالي، فإن ريال ليس خارج دائرة المنافسة على الاطلاق وهم يلعبون بشكل جيد».
واستأنف فالكاو تدريباته الجماعية بعد تعافيه من الإصابة واصبح جاهزا لقيادة هجوم الفريق أمام برشلونة.
في المقابل، تأكد غياب أدريان حيث يعاني من التواء في كاحل القدم كما تحوم الشكوك حول مشاركة زميله الأوروغوياني كريستيان رودريغيز لإصابته في الساق اليمنى.
ويسعى ريال مدريد الى المحافظة على امل منافسة برشلونة على اللقب عندما يستضيف النادي الكاتالوني الاخر اسبانيول على ملعبه «سانتياغو برنابيو» اليوم ايضا.
ولم يقدم فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عرضا مقنعا في المرحلة السابقة امام مضيفه بلد الوليد، اذ احتاج الى هدف متأخر من الالماني مسعود اوزيل لكي يخرج فائزا 3-2، ثم اتبع هذه النتيجة بأخرى اسوأ منها بعد ان سقط الاربعاء الماضي خارج قواعده امام سلتا فيغو (1-2) في ذهاب ثمن نهائي مسابقة الكأس.
وكانت خسارة الاربعاء السادسة لريال هذا الموسم، في حين انه تعرض لخمس هزائم فقط طيلة الموسم الماضي.
ولا تبدو مهمة النادي الملكي صعبة امام ضيفه الكاتالوني الذي يقبع في المركز التاسع عشر قبل الاخير بعدد نقاط ديبورتيفو متذيل الترتيب نفسه.
ويلعب اليوم ايضا ريال سرقسطة مع ليفانتي، وفالنسيا مع رايو فايكانو، وغدا ديبورتيفو لا كورونيا مع بلد الوليد، وسلتا فيغو مع ريال بيتيس.
إيطاليا

فضيحة المراهنة 
تبدو الفرصة سانحة امام يوفنتوس لإضافة ثلاث نقاط جديدة الى رصيده حين يستضيف اتالانتا اليوم في المرحلة 16 من الدوري الايطالي.
على ملعب «يوفنتوس ارينا»، يخوض يوفنتوس مباراته الاولى هذا الموسم في الدوري على ملعبه بقيادة مدربه انتونيو كونتي الذي سجل عودته الى مقاعد احتياط «السيدة العجوز» الاحد الماضي ضد باليرمو (1-صفر) بعد انتهاء فترة ايقافه بسبب ورود اسمه في فضيحة المراهنة على المباريات «كالتشوسكوميسي».
وكان كونتي سجل عودته الى «يوفنتوس ارينا» الاربعاء ضد كالياري في المباراة التي فاز بها فريقه في ثمن نهائي مسابقة الكأس بهدف وحيد سجله سيباستيان جوفينكو.
وتبدو النقاط الثلاث في متناول يوفنتوس امام اتالانتا لانه لم يهدر سوى 5 نقاط بين جمهوره هذا الموسم بسقوطه امام انترميلان (1-3) في المرحلة 11 وتعادله مع لاتسيو (صفر-صفر) في المرحلة 13، كما انه خرج فائزا من المباريات التسع الاخيرة التي جمعته بأتالانتا في الدوري ولم يخسر امام الاخير منذ 3 فبراير 2001 حيث سقط خارج قواعده 1-2.
اما بالنسبة لنابولي الذي يتخلف بفارق 5 نقاط عن يوفنتوس، فيستضيف بولونيا اليوم ايضا.
ويسعى ميلان الى مواصلة صحوته وشق طريقه نحو مراكز الطليعة عندما يستضيف بيسكارا الذي يقبع في المركز الثامن عشر.
ويبدو ان فريق المدرب ماسيميليانو اليغري بدأ يستعيد شيئا من مستواه بعد ان خرج فائزا من مبارياته الثلاث الاخيرة، بينها انتصاره على يوفنتوس 1-صفر في المرحلة 14 بالاضافة لعودته من ملعب نابولي بالتعادل 1-1 قبلها بمرحلة، علما أن الفريق اللومباردي بلغ ايضا الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس بفوزه على ريجينا 3-صفر وهو ضرب موعدا في هذا الدور مع يوفنتوس بالذات.
ويلعب اليوم ايضا فيورنتينا السادس مع سيينا، بارما مع كالياري، جنوى مع تورينو، كاتانيا مع سمبدوريا، وكييفو مع روما.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.