شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ما علاقة أسعار المواصلات العامة بالانتخابات؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أعلن وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، مؤخرًا، أن أسعار السفر بالمواصلات العامة لن ترتفع الشهر المقبل(يناير كانون الثاني- مطلع العام الجديد، مشيرًا إلى أن أسعار السفر بالحافلات (الباصات) والقطارات كان مقررًا رفعها مطلع العام بنسبة 2،7%، بالمعدّل، وفقًا لنسبة ارتفاع مؤشر الغلاء للمستهلك.

لكن الخبراء والمحللين أشاروا في هذا الصدد الى ان الوزير”نسي أو تناسى” انه بموجب الاتفاق المبرم بين وزارته (المواصلات) ووزارة المالية، قبل عام، فان رفع الأسعار لا يتم إلاّ اذا بلغت نسبة ارتفاع مؤشر الغلاء 3%- فما فوق.

واستذكر المحللّون قرار الحكومة الصادر عام 1997،القاضي بتعديل(حتلنة) أسعار السفر بالمواصلات العامة مرتين في السنة: في اليوم الأول من مطلع كل عام، وفي اليوم الأول من شهر يوليو تموز- وفقًا لمؤشر الغلاء. وذهبوا الى تفسير تصريح الوزير بأنه”دعاية انتخابية لا تستند الى مبررات او وقائع”.

ويشار في هذا الصدد الى ان اسعار السفر بالمواصلات العامة قد ارتفعت آخر مرة في مطلع العام الحالي بنسبة معدلها 3%، وفي مطلع تموز يوليو الماضي كان من المنتظر ان ترتفع بنسبة 1،6%، لكن الاتفاقية المبرمة عام 1997 حالت دون ذلك.

ومن المتوقع، طبقًا للتقديرات، ان يتم الارتفاع في مطلع تموز يوليو من العام المقبل(بنسبة لم تحدّد نهائيًا بعد) وذلك نظرًا “لتراكم” في مؤشر الغلاء يزيد عن 3%.

ومن المعطيات الواردة في هذا الباب ان عدد المواطنين يستخدمون المواصلات العامة ارتفع هذا العام بنسبة 2،5% بالمعدل، وهو معدل أعلى بقليل من معدل او وتيرة الزيادة السكانية (حوالي 2%).

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.