شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المفتي يحدثك عن زواج القاصرات

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2012 | القسم: دين ودنيا

بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وآله وصحبه ومن والاه..

أيها الإخوة المشاهدون أيتها الأخوات المشاهدات في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله، وأهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من هذا اللقاء، على موقع “بص وطل” نجيب فيه على أسئلتكم التي ترد إلينا.

سؤال يسأل عن سن الزواج للفتاة، وأن يكون ذلك مناسبا، وهل يجوز تحديده أم نتركه بحسب الحال؟

هناك جهات أربعة يتكلم عليها الإمام القرافيّ، ينبغي علينا أن تكون أمام أعيننا دائما ونحن نجيب على هذه الأمور التي تختلف باختلافها.

هذه الجهات: الزمان والمكان والأشخاص والأحوال، الزمان يختلف، واختلاف الزمان هو باختلاف أهله، عوايدهم، تقاليدهم، ما درجوا عليه من برنامج يومي.. والمكان يختلف ولو كان في عصر واحد، ما درج عليه الناس هنا مما درج عليه الناس هناك.. والأشخاص تختلف معهم الأمور باختلاف قدراتهم وإمكاناتهم باختلاف إيمانهم في قوته وفي ضعفه.. والأحوال، يختلف حال السلم عن حال الحرب وحال الرخاء عن حال الضرورة إلى آخره.

فهذه هي الجهات الأربعة التي تختلف فيها الناس، قال تعالى: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}.

والجاهل هو الذي لا يراعي هذه الأربعة، فيسحب حكم كل زمان على كل الأزمنة، ويسحب حكم كل مكان على كل الأماكن، ويسحب حكم شخص ما على كل الأشخاص، ويسحب حكم حالة ما على كل الأحوال، إنه جاهل ويخالف ما قاله الله سبحانه وتعالى وأمرنا به: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}.

لو تأملنا في أحوال الصحابة لوجدنا فيهم أبا بكر هادئ الصوت الذي لا يستطيع أن يعلو بصوته، فهو رجل أسِيف، أما عمر فكان جهوَري الصوت، عالي الصوت، طول عمر 2 متر و80 سم، إذن هو شخص مختلف.

ونعيمان الذي كان يشرب الخمر ثم يأتي يبكي لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فيقول عمر دعني أقتل هذا المنافق يا رسول الله، قال: لا؛ إنه يحب الله ورسوله.

كل عصر له بيئته وله عناصره، وعصرنا الذي نحن فيه لا يصلح لزواج تلك الطفولة.

جاء أغنياء من دول شتى يتزوجون القاصرات الصغيرات فيتزوجها ليلة ليلتين شهر شهرين، ثم يتركها ويسافر وأفتينا بأن هذا حرام، فقام أحدهم مسكين ويقول لقد فعل رسول الله هذا، ومنصوص عندنا في الفقة أن هذا القائل، أن هذا العربيد الفاسق، قد شبّهه هذا الفاسق الآخر برسول الله يفسق، ويصبح هذا المتكلم بأن رسول الله فعل هذا فاسق.

وألّف فيها الإمام السيوطي تنزيه الأنبياء عن تشبيه السفهاء، وسماه سفيها فاسقا، أن يصف هذا الداعر برسول الله صلى الله عليه وسلم في علو مكانته ومكانه.

نعم زواج القاصرات في عصرنا هذا غير مباح، وهذا التلاعب بالزواج لا لبناء الأسرة بل لتحطيهما غير مباح.

وتختلف الأمور في تحديد ولي الأمر للسن، نجتمع ونتشاور في سن مناسبة، تستطيع البنت فيها أن تتحمل مسئولية الأسرة ومسئوليه التربية، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “المرأة راعية وهي مسئولة عن رعيتها”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.