شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

هل “الختمة” حرام أم حلال؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2012 | القسم: دين ودنيا

أحيانا يجتمع أهل الميت أو أقاربه ليقرأوا القرآن على روحه، فيما يُعرف باسم “الختمة”، البعض يرى ذلك بدعة لا أصل لها في الدين، وقراءة للقرآن دون فهم أو تدبر، والبعض يراها عمل خير وذكرى طيبة للميت، واجتماعا على قراءة القرآن والدعاء.. فهل هذا جائز أم بدعة؟ وهل هناك شروط ليكون هذا العمل جائزا، وهل هناك محاذير تجعله غير جائز؟

السؤال:

ما حكم الاجتماع في ميعاد وفاة متوفى في كل سنة لقراءة القرآن كاملًا على روحه، ثم القراءة بصفة جماعية جهرية لسورة ورد في فضلها نصوص خاصة كالفاتحة ويس وتبارك؟ فهل هذا العمل بدعة أم لا؟

الحواب:

لا مانع من ذلك شرعًا، وليس هذا العمل بدعة، بشرط ألا يكون في ذلك إقامة المآتم أو إعادة العزاء أو استجرار الأحزان، وبشرط ألا يكون من مال القُصَّر أو بغرض التباهي والتفاخر.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)

  1. عبد المؤمن عبد القادر | لاغوس نيجيريا

    إن الختمة للقرآن الكريم في ذكرى سنوية للمتوفى غير جائزة في الإسلام لأنه لم يرد ذلك في السنة ولا في الأثر ولم يفعل ذلك الصحابة الكرام ولا التابعون. فمن قال بجوازها فليأتنا بدليل من الكتاب والسنة وإجماع العلماء والفقهاء والمحدثين. والأولى ترك ما لم يرد به نص شرعي، فإن السنة تحثنا على القيام بما نص عليه الشارع واجتناب غيره. والله أعلم.