شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

استمرار إضراب الممرضات ومعاناة المرضى تزداد وانتقادات للحكومة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ما زال الإضراب المفتوح الذي اعلنته الممرضات في المستشفيات الحكومية ، والذي بدأ يوم الاثنين الماضي، مستمرا ليدخل يومه السادس، وذلك بعد وصول مفاوضاتهن مع وزارة المالية لطريق مسدودة، حسب تعبيرهن. ووفقا لإدعاءات الممرضات فإن التفاهمات التي كانت وزارة المالية قد وافقت عليها في الإضراب الأخير قبل بضعة أشهر، لم يتم تطبيقها ولا إحترامها ولذلك تم إعلان الاضراب مرة أخرى.

رئيس لجنة الممرضات في مستشفى ايخلوف “شاؤول زكاي” قال: ” إن مهنة التمريض في اسرائيل تمر بضائقة جدية، لدينا نقص كبير بعدد الممرضات ، الأمر الذي يشكل ضغطا فظيعا على الممرضات العاملات، مما يجعل مستوى تقديم العلاج للمرضى أقل من المطلوب”.

وأضاف “زكاي” : ” انا على قناعة أن المالية لن تنفذ التفاهمات التي وصلنا اليها سابقا، وبالتالي لن يتم إدخال ممرضات جديدات ، ولن يتم تحسين ظروف العمل ولا الرواتب، كان من المفترض أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ منذ شهر نيسان/ابريل 2012 لتشجيع الممرضات الجدد للدخول للأقسام الباطنية والطوارئ ولكن شيئا من هذا لم يحدث، أضف الى ذلك العبء الموجود ونقص الأسّرة، والتعب الشديد الذي يصيب المرضات من ذوات الأقدمية في العمل”.

من جهتها قالت وزارة المالية إنه ” بعد ساعات طويلة من المفاوضات والنقاشات مع نقابة الممرضات إلا أن المنظمة تصر على الإضراب، رغم أنه غير قانوني وغير مُبرر”. واكدت المالية:” قدمنا إقتراحات مهمة، لكن للأسف رفضتها نقابة الممرضات ، وعلى ما يبدو فإن قرار إعلان الإضراب كان سينفذ بكل الأحوال، على حساب المرضى”. كما وأشارت مصادر في المالية أن الوزارة خصصت في السنة الاخيرة منح وحوافز لطلاب التمريض والممرضات العاملات في اقسام الأمراض الباطنية في المستشفيات بهدف تحسين الوضع الموجود، كما وقالوا أن متوسط الرواتب للمرضات هو 15.500 شيكل ، وهو ضعف متوسط الرواتب الموجودة. بالمقابل أكدت نقابة الممرضات أنه لم يتم إجراء أي مفاوضات حول موضوع اتفاقات الأجور الجماعية، والمفاضات الأخرى بدأت منذ حوالي ثلاثة اسابيع.

على الجانب الآخر من الصورة، بعيدا عن المفاوضات والمشاكل، فإن معاناة المرضى في المستشفيات الحكومية تكبر يوما بعد يوم. النقص في عدد الممرضات أصبح أمرا ملموسا في معظم المستشفيات ، فالعلاج الذي يتم تقديمه للمرضى منقوص ودون المستوى ، حيث أكدوا أن “هذا الوضع لا يحتمل، ونقص الممرضات يسبب إنخفاض مستوى تقديم العلاج ، كل هذا نتيجة لتصرفات الحكومة التي تستخف بالممرضات والمرضى”، على حد تعبير المرضى.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)