شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إبراهيموفيتش “الشرير”: أتمنى الفشل لميسي من كل قلبي!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 ديسمبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

بكل صراحة تصل حد “الوقاحة” تحدث المهاجم السويدي المبدع زلاتان إبراهيموفيتش عن نواياه الشريرة تجاه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والهداف التاريخي لفريق برشلونة بطل كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

وقال هداف فريق باريس سان جيرمان المنافس في الدوري الفرنسي أنه يتمنى من كل قلبه عدم فوز ميسي بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم، وذلك في الحفل الذي يسعى الاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل تنظيمه بالتعاون مع فرانس فوتبول يوم 7 كانون الثاني/ يناير المقبل.

وأعلن الاتحاد الدولي (الفيفا) عن القائمة النهائية المكونة من 3 لاعبين، والمرشحين للجائزة وهم ليونيل ميسي حامل لقب الجائزة في السنوات الثلاث الماضية، وزميله في برشلونة الإسباني اندريس انييستا والغريم المباشر هداف ريال مدريد بطل الليغا الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وكشف السويدي من أصل صراحة عن عدم رغبته في عدم حصول البرغوث الأرجنتيني، على جائزة أفضل لاعب في العالم “الكرة الذهبية” لهذا العام 2012.

وقال إبرا في تصريحات نقلتها صحيفة “أس” الأسبانية على ذمة صحيفة اليوم السابع المصرية، إنه لا يتمنى حصول ميسي على الكرة الذهبية لهذا العام وللمرة الرابعة على التوالي.

ورغم أن المهاجم السويدى ليس ضمن المرشحين الثلاثة على الفوز بالجائزة إلا أنه كشف عن مكنونات صدره دون أن يكشف في الوقت ذاته عن المرشح الذي يريده للفوز بها.

ويؤكد مراقبون أن إبراهيموفيتس الذي يحق له التصويت بصفته قائدا للمنتخب السويدي، لن يصوت لميسي أو رونالدو وذلك بسبب قناعته بأنه أفضل منهما.

يشار أخيرا إلى أن العلاقات بين إبراهيموفيتش وميسى لم تكن على ما يرام خلال الفترة التي كان فيها المهاجم السويدى لاعبًا في برشلونة قبل أن يرحل إلى ميلان الإيطالي بعد موسم واحد فقط في “كامب نو”.

كشف السلطان زلاتان بعدها عن معاناته خلال ذلك الموسم تحت قيادة المدير الفني السابق بيب غوارديولا، الذي كان يفضل ميسي عليه ونقل الأرجنتيني بناء على رغبته إلى خط الهجوم وأجلسه هو على مقاعد البدلاء رغم أنه المهاجم الصريح في تشكيلة الفريق وقتها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.