شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة: التجمع الوطني الديموقراطي : حملة التجمع في باقة بقيادة د. باسل غطاس المرشح الثالث عن الحزب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

موقع هسا : نظّم حزب التجمّع الوطني الديموقراطي – فرع باقة الغربية، مساء السبت، لقاء لناشطيه في فرع الحزب في المدينة، مع المرشح الثالث عن الحزب، د. باسل غطاس، شارك فيه العشرات من أهالي باقة الغربية وعدد من أعضاء البلدية ومناصري والمؤييدي الحزب.

وقد افتتح اللقاء بكلمة ترحبيه من مسؤول الحزب في المنطقة، السيد جمال دقة، والذي رحّب بالحضور شاكراً لهم حضورهم، وداعياً الحاضرين الى شحذ الهمم والتكاتف مع قرب موعد الانتخابات للكنيست التاسعة عشرة، والتي ستجري بتاريخ 22.01.2013 . ثم قدّم المرشح الثالث عن الحزب، د. باسل غطاس ليلقي كلمة دعى فيها الحضور جميعاً الى ضرورة المشاركة بشكل فعال في الأنتخابات القادمة، من أجل الحصول على قدر أكبر من التمثيل العربي والوطني في الكنيست الأسرائيلي، لتوصيل الصوت العربي للمحافل السياسية الفاعلة.
ثم دار نقاش بين الحضور حول طرق العمل والآليات التي يمكن اتباعها من أجل الوصول لأكبر عدد من جمهور المصوتين في باقة،

وفي لقاء لمراسلنا مع د. باسل غطاس قال أن “باقة الغربية باقية على العهد”، حيث أن الجمهور في باقة له حسّ وطني نابض، يدركه الجميع، وأن هذا الجمهور وفيّ في متابعة القضايا التي تهمه على جميع الأصعدة، السياسية منها والإجتماعية. وذكر د. غطاس أن له ارتباط وثيق بباقة الغربية وأهلها، وأنه يشعر أن أهالي باقة هم أهله.

وأضاف د. غطاس أن التحدّي يكمن في رقع نسبة التصويت في الوسط العربي برمّته، والتركيز على التصويت للأحزاب العربية بالأساس لتعزيز تأثير هذا الجمهور وتمكين وجوده في البلاد، خصوصاً في ظل الهجمة لليمين المتطرّف، والذي يستهدف الجمهور العربي في حملة شعواء.

وأكد د. غطاس في معرض حديثه أن التجمع الوطني الديموقراطي يتوجه للناخبين ببرنامج واضح المعالم، وينافس الأحزاب الأخرى بهذا البرنامج الأنتخابي المستند الى مرجعية وطنية وقومية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.