شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

وكالة ناسا تطمئن: العالم لن ينتهي بعد 19 يومًا وقد يستمر لأربعة مليارات سنة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

اكدت وكالة ناسا الأميركية للفضاء كما جاء في صحيفة الديلي ميل البريطانية، أن العالم لن ينتهي في 21 من الشهر المقبل أي بعد 19 يومًا من اليوم، كما توقعت قبائل المايا، وما تداوله أبناء البشر على مر عقود.

وذكرت ناسا على موقعها الرسمي تقريرا تضمن براهين من علمائها على استمرارية الوجود على الكرة الأرضية، مؤكدة أن “نهاية العالم لن تكون في 21 كانون الأول (ديسمبر)، كما كانت تتوقع قبائل المايا في أمريكا الجنوبية، وأن تلك التوقعات لن تتحقق مشيرة الى خلو الفضاء من أي أنشطة او حركة لأجرام سماوية مهددة لكوكب الأرض، وخاصة الكوكب الخيالي “نيبيرو”.

كما نقل التقرير عن أحد علماء الوكالة رأيه في رد عن أسئلة بشأن نهاية العالم المحتملة الشهر المقبل، بأن “العالم بخير وقد يستمر لمدة أربعة مليارات سنة أخرى “. وأشارت الوكالة إلى أن تقويم المايا لا ينتهي في 21 كانون الأول، إذ أن هذا التاريخ يعني فقط، نهاية دورة زمنية طويلة، ستبدأ بعدها دورة أخرى، مثل أن يغير الإنسان تقويم الحائط في اليوم الأول من العام الجديد.
وحذرت ناسا من الانجرار وراء اساطير المايا، وخاصة لدى الشباب والمراهقين خوفًا من اقدام بعضهم على الانتحار قبل بلوغ ذلك التاريخ.

يشار الى انه وعلى مرّ سنوات خلت، تناقلت الصحف الامريكية والعالمية ان خبرًا سرب من وكالة الفضاء ناسا يشير الى ان نهاية العالم في تاريخ 21.12.2012، ويروي ناقل الخبر ما كشفته الوكالة ناسا عن تأكيد وجود كوكب اخر بالاضافة الى الكواكب الاحدى عشر المتعارف عليها . حيث كشف احد التلسكوبات التابعه للوكالة في الفضاء ظهور كوكب يعادل حجم الشمس تقريبا واطلق عليه اسم nibiru … وقد قامت الوكالة بدراسة ذلك الكوكب الغامض فوجدت انه ذو قوة مغناطيسية هائلة تعادل ما تحمله الشمس وبالتالي وجدوا ان هناك مخاطر كثيره لو اقترب من مسار الارض ..
ولكن هذا ما حصل فبعد اختبارات استمرت لاكثر من خمسة اعوام وجدوا ان هذا الكوكب nibiru سوف يمر بالقرب من الكرة الارضية على مسافة تمكن سكان شرق اسيا من رؤيته بكل وضوح، ونظرا لقوته المغناطيسية الهائلة فأنه سوف يعمل على عكس القطبية اي ان القطب المغناطيسي الشمالي سيصبح هو القطب المغناطيسي الجنوبي والعكس صحيح وبالتالي فان الكرة الارضية سوف تبقى تدور دورتها المعتادة حول نفسها ولكن بالعكس حتى يبدا الكوكب بالابتعاد عن الارض مكملا طريقه المساري حول الشمس .

كوكب nibiru هو كوكب يدور حول الشمس في نفس مسار الكواكب الاخرى ولكن على مدى ابعد حيث توصلوا العلماء الى ان هذا الكوكب يستغرقه في دورانه 4100 عام لاكمال دورة واحدة حول الشمس , اي انه قد حدث له وان اكمل دورته السابقة قبل 4100 سنة وهذا ما يشرح لنا سبب انقراض الديناصورات والحيوانات العملاقة وانفصال القارات عن بعضها البعض ( ما عرفناه بالانفجار الكبير ) .
حيث انه بمرور هذا الكوكب بالقرب من الارض سوف يفقد الكرة الارضية قوتها المغناطسية وبالتالي سيكون هناك خلل في التوازن الارضي مما سينتج عنه زلال هائلة وفياضانات شاسعة وتغييرات مناخية مفاجئة حيث تقضي على 70 % من سكان العالم (كل شي بأذن الله)، كما انه حتى وان اكمل طريقه وسار على مقربة من الشمس فأنه سوف يأثر على قطبيتها وبالتالي ستحدث انفجارات هائلة في الحمم الهيدروجينية على سطح الشمس مما سيؤدي الى وصول بعض الحمم الى سطح الارض حيث ستؤدي الى كوارث بيئة عظيمة.
وهذا ما يفسر ارتباك الحكومة الامريكية ووكالة ناسا حيث قاموا بعد مدة من اكتشاف الاضرار الناتجة من الكوكب nibiru بإدعائهم بأنهم ارتكبوا خطأ عندما اعلنوا عن ظهور كوكب اخر اضيف للمجموعه الشمسية وانه لا يوجد أمر كذلك وانما كانت اخطاء علمية بحته.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)