شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لاعبو كرة قدم يرفضون “يورو 2013″ في إسرائيل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 ديسمبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

جرت مساء يوم الاربعاء الماضي في البلاد قرعة مباريات كأس اوروبا لمنتخبات الشباب الاوربية “يورو 2013″ والتي مزعم اقامتها في البلاد في الصيف القادم وذلك باشتراك 12 ممثلا عن المنتخبات الاوربية .

هازارد ودروغبا و60 لاعبا يوقعون بيانا تضمان مع فلسطين

وياتي هذا في ظل معارضة واسعة من قبل بعض الللاعبين الاوربيين على اقامة مثل هذا الحدث الرياضي في اسرائيل حين وقع 60 لاعبا على بيانا يرفضون إقامة يورو 2013 في اسرائيل من بيتهم هازارد ودروغبا وكانوتيه وذلك نتيجة الممارسات الإسرائيلية في غزة ويعلنون تضامنهم مع الفلسطينيين ورفضهم إقامة بطولة الشباب في الأراضي المحتلة.

وأعلن دروغبا عن رفضه لاقامة بطولة اليورو في إسرائيل بسبب عملية “عمود السحاب” الإسرائيلية والممارسات ضد الفلسطينيين وتفجير استاد غزة.
كانتوني :” لاعبو أوروبا يعلنون دعمهم لفلسطين”

من ناحيته أصدر المهاجم المالي فريدريك كانوتي لاعب بكين جوان الصيني ومهاجم سيفيليا وتوتنهام سابقاً بياناً تحت عنوان “لاعبو أوروبا يعلنون دعمهم لفلسطين” ويحمل توقيع 62 لاعب كرة قدم عالميا، من بينهم كانوتيه ودروغبا.
وطالب اللاعبون بنقل فعاليات بطولة أوروبا 2013 لدولة أخرى غير إسرائيل، مؤكدين أن إقامة المباريات في إسرائيل هو بمثابة منح جائزة لدولة تعمل ضد الروح والقيم الرياضية.

نرفض العدوان الذي تعرضت له غزة

وجاء في نص البيان: “نحن كلاعبين كرة قدم نعرب عن تضامننا مع الشعب الفلسطيني في غزة الذي يعيش تحت الحصار ونرفض العدوان الذي تعرضت له غزة وراح ضحيته أكثر من 150 من المدنيين”.

واستنكر بيان اللاعبين قصف ملعب فلسطين يوم 10 تشرين الثاني الماضي مما تسبب في وفاة 4 أشخاص كانوا يمارسون كرة القدم.

وأضاف البيان “إن استضافة إسرائيل لكأس أمم أوروبا تحت 21 عاماً في ظل هذه الأحداث أمر غير مقبول ويتعارض مع القيم الرياضية”.

ووقع على البيان مجموعة من اللاعبين أبرزهم البلجيكي ايدين هازارد والسنغالي مامادو نيانغ والثلاثي الفرنسي ألو ديارا وأبو ديابي وجيريمي مينيز.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.