شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اولمرت: عباس الشريك الأفضل لإسرائيل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

وجه رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ايهود اولمرت انتقادات لاذعة لسياسات رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو في اعقاب قرار الحكومة الاسرائيلية بناء 3000 وحدة استيطانية جديدة.

وقال اولمرت ان الرئيس الفلسطيني هو الشريك الافضل بالنسبة الى اسرائيل وهو القادر على توقيع اتفاق سلام مشيرا الى ان نتنياهو كان قد اعلن في السابق موافقته على مبدا حل الدولتين فلماذا يعمل على تاجيله.

واشار اولمرت الى انه كان بالامكان تجنب التوجه الفلسطيني للامم المتحدة وتعريض الضباط والمسؤولين الاسرائلييين لامكانية محاسبتهم دوليا .

وانتقد اولمرت سلوك نتنياهو في التعامل مع الفلسطينيين بالامم المتحدة مشيرا الى انه اعترف بحل دولتين لشعبين فلماذا يتصرف بهذه الطريقة موضحا انه لو اجرى نتنياهو مفاوضات بشكل محترم مع الرئيس الفلسطيني لاستطاع تجنب توجهه الى الامم المتحدة .

وسخر اولمرت من اولئك الذين يعتقدون ويروجون في اسرائيل ان الرئيس الامريكي وادارته هم اعداء اسرائيل معربا عن اعتقاده بان الادارة الامريكية في الاربع السنوات القادمة ستكون صديقة وفية لاسرائيل كما كانت في الاربع سنوات الماضية مشيرا الى ان اسرائيل وضعت نفسها بفعل سياسات نتنياهو لان نقف موقف يجابه العالم الذي وقف مع الفلسطينيين ضدنا في الامم المتحدة فيما وقفت الولايات المتحدة معنا صد العالم وبعدها يقوم نتنياهو بمكافاة اوباما والاعلان عن بناء 3000 وحدة استيطانية ليؤكد صحة مواقف العالم بشاننا.

وحول امكانية عودته الى الحياة السياسية قال اولمرت انه من غير اللائق الاعلان عن امر سياسي اسرائيلي من الولايات المتحدة موضحا انه سيعلن ذلك بعد عودته.

واشار اولمرت الى ضرورة ان تحل حكومة جديدة محل حكومة نتنياهو مشيرا الى وجود العديد من الاسباب لذلك لكن السبب الرئيسي هو العملية السلمية التي اوقفها نتنياهو وقال ان المهمة الرئيسية لاسرائيل هي التوصل لاتفاق سلام مع الفلسطينيين”.

وقال اولمرت ان على الولايات المتحدة ان تضغط على اسرائيل لفتح ملف المفاوضات من النقطة التي توقفت عندها مشيرا الى انه يقول ذلك ليس لانه وطني فلسطيني بل لانه وطني اسرائيلي والوقت ينفذ وليس في صالح اسرائيل.

واعترف اولمرت بوجود مصاعب في المفاوضات لكنه اكد انه لا بد من التوصل لاتفاق سلام مشيرا الى انه كان من الصعب عليه الموافقة على تقسيم القدس ولكن اتفاق السلام يحتاج الى قرار شجاع مشيرا الى انه قرا الكتاب المقدس ولم يجد ما ينص على الصلاة اليهودية في العيسوية والمناطق الاخرى كما انه اشار الى موافقته للتعامل مع قضية اللاجئين والسعي لحلها باتفاق .

تصريحات اولمرت هذه جاءت في مؤتمر سابان الذي اسسه رجل الأعمال الإسرائيلي – الأمريكي حاييم سابان، ويهدف إلى تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وتحدث في المنتدى هذا العام،وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، و تسيبي ليفني، ووزير الجيش إيهود باراك، والزير دان مريدور ووزير تطوير النقب والجليل، ونائب رئيس الوزراء سيلفان شالوم.

وكان اولمرت قد قال انه يرفض توجيه تهديدات للسلطة الفلسطينية من قبل الامريكيين بقطع المساعدات الكالية عنهم موضحا ان امير قطر دفع مؤخرا لحماس 400 مليون دولار فلماذا علينا معاقبة الطرف الذي يؤمن بالسلام مشددا على ضرورة تعزيز الدعم للسلطة الفلسطينية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.