شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

محاضرة في التنمية الذاتية في مدرسة النهضة الأهلية عتيد -كفر قرع

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 ديسمبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

استضافت مدرسةُ النهضة الأهلية عتيد في كفر قرع يوم الأربعاء الأستاذ مجدي وتد مدير مركز “المتميزين” المختص في مجال التنمية الذاتية، في محاضرةٍ بعنوان “طريقك للتميّز- عقبات وتحديات”، جمعت جمهورًا من طلاب المدرسة وأهاليهم، وذلك على عتبة الامتحانات الفصلية التي ستشهدها المدرسة خلال الأسبوع الوشيك.

واستعرض المحاضرُ خلال الأمسية بعضَ العاداتِ والمعتقدات التي تعيق الإنسان عمومًا والطالب على وجه التحديد، أثناء مسيرة تعليمه والعقباتِ التي تعترض نجاحَه في مرحلة ما بعد الدراسة الثانوية ودخوله معترك الحياة. وبيّن المحاضر أنّ هذه الحواجز يمكنها أن تُختزل في أربعة عوائق أساسية هي: عدم معرفة القوانين التي يسير عليها الكون، وعدم تحديد الأهداف لدى كل فرد، والخوف من الفشل، ووجود بعض العادات والسلوكيات المعيقة.
وأوضح المحاضر أنّ الإنسان يجب أن يتواجد في حركةٍ دائمة لا تعرف الخمول والجمود، انسياقًا مع ناموس الحركة الذي يتميز به كلُّ شيءٍ في الوجود، وأنّ على الإنسان أن يقتنص الفرص عندما تسنح له وألا يضيّعها. وأضاف أنّ على الفرد أن يحدّد أهدافه وطموحاتِه، وأن يبادر دائمًا للتغيير الإيجابي، وأنّ على الطالب أن يبادر إلى طرح الأسئلة على معلميه وأن يبقى مبادرًا فعالاً من تلقاء ذاته.

وأوصى المحاضر جمهور الأهالي بضرورة إشراك أبنائهم في اتخاذ القرارات التي تخصّ الأبناء، وألا يكتفوا بإصدار الأوامر للأبناء بل عليهم أن يكونوا القدوة العملية لأبنائهم.
ودعا في نهاية محاضرته إلى إعادة النظر في توجيه الطلاب نحو الدراسة الجامعية، موصيًا بأن يتم ذلك في مرحلةٍ مبكرة وليس في الصف الثاني عشر، حتى يحدِّد الطالب اهتماماتِه وميوله ورغباته ويسعى إلى تحقيقها. كما دعا الأهالي والمربين إلى عدم تقديس النتائج، بل أن يهتموا بطريقة الوصول إلى هذه النتائج، قائلاً إن النجاح لا يعني تحصيل النتائج فقط بل هو الطريق والسيرورة المؤدية إلى تحقيق الهدف.

من جانبه ، أكّد مدير المدرسة الأستاذ أشرف صبيحات حرص المدرسة على تنظيم مثل هذه الأمسيات، التي تندرج ضمن سعيِ المدرسة إلى تعزيز الدافعيّة لدى الطلاب، ومساعدتهم وتوجيههم من أجل تنظيم وترتيب أمورهم، سيّما وأن الطلاب يستعدون للتقدم لامتحانات نهاية الفصل الدراسيّ الأول.

من جانبه، تحدث الأستاذ نظير مدلج، رئيس لجنة أولياء الأمور في المدرسة، مؤكدًا حرص اللجنة الجديدة على التعاون مع إدارة المدرسة وممثلي الطلاب من أجل الرقيّ بالمدرسة وإحداث شراكةٍ حقيقيّة، داعيًا إلى الاهتمام بتنمية مهارات الطلاب وتعزيزها في شتى المجالات، باعتبار أن العلامات مهما كانت ذات أهمية إلا أنها ليس كل شيء. وأكد رئيس اللجنة على توافق اللجنة مع رؤية المدرسة التي تسعى للعمل على تعزيز الهوية والانتماء لدى الطلاب، وتحقيق النجاح والتميز، وتطوير التفكير والإبداع.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.