شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

استطلاع: 51% من الاسرائيلين غير مقتنعين بالتوصل لسلام خلال 5 سنوات القادمة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 ديسمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

بالرغم من وجود غالبية في اسرائيل تؤمن بعملية السلام، الا ان 40% منهم فقط لديهم قناعة بتحقيق سلام مع الفلسطينيين خلال السنوات الخمس القادمة، في حين عبر 51% من الاسرائيليين عن عدم قناعتهم بتحقيق السلام خلال نفس الفترة. وبحسب استطلاع للرأي اجري من قبل مركز “دحف” وبأشراف البروفيسور شبلي تلحمي في جامعة ميرلاند في الولايات المتحدة، نشرت نتائجه اليوم الجمعة وفقا لموقع صحيفة “يديعوت احرونوت”، وقد أظهر الاستطلاع نتائج مفاجئة فيما يتعلق بالسلاح النووي، فقد أبدى 58% من الاسرائيليين استعداهم لتخلي اسرائيل عن السلاح النووي مقابل شرق أوسط خالي من السلاح النووي.

وجرى هذا الاستطلاع ما بين 21 و 26 من هذا الشهر على 600 من الاسرائيليين بمختلف الاعمار والفئات الاجتماعية وراعى التوزيع السكاني مع وجود نسبة للخطأ تصل الى 4%. وفيما يتعلق بالمشروع النووي الايراني فقد أجاب 50% من الاسرائيليين بنعم على سؤال تدميلا المنشأت النووية الايرانية، في حين أجاب ايضا 50% على لا ، وقد عبر 20% فقط من الاسرائيليين عن موقفهم بضرورة تدمير المنشات النووية الايرانية حتى بدون دعم الولايات المتحدة، في حين قال 87% من الاسرائيليين ان ايران سوف تحصل في النهاية على سلاح نووي.

تراجع وضع اسرائيل 
وفيما يتعلق بالعدوان على قطاع غزة فقد عبر 45% من الاسرائيليين ان العدوان انتهى دون إن يحقق أي انتصار ، في حين اعتبر 40% أن اسرائيل حققت انتصار في هذا العدوان، و11% اعتبروا ان حماس حققت انتصار ، بالمقابل عبر 38% من الاسرائيليين ان الوضع لم يتغير بعد هذه الحرب، في حين أكد 36% ان وضع اسرائيل بعد الحرب ازداد قوة، في الوقت الذي عبر 21% عن تراجع وضع اسرائيل بعد الحرب. وفيما يتعلق باتفاقية السلام مع مصر فقد عبر 41% عن قناعتهم بأن هذه الاتفاقية سوف تزداد قوة في الوقت الذي عبر 36% انها ستحافظ على وضعها الحالي ، وأكد 17% من الاسرائيليين ان هذه الاتفاقية سوف تتراجع وقد تنهي خلال السنوات الاربعة القادمة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.