شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

138 دولة تصوت لصالح قبول فلسطين دولة مراقب غير عضو في هيئة الامم المتحدة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

بأغلبية ساحقة، صادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الخميس على قبول دولة فلسطين بصفة دولة مراقب غير عضو فيها. حيث صوتت 138 دولة الى جانب مشروع القرار في حين امتنعت 41 دولة عن التصويت ورفضت 9 دول المشروع. وكانت انظار ملايين الفلسطينيين والعرب في العالم اجمع قد اتجهت نحو نيويورك حيث عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة جلستها للنظر في طلب السلطة الفلسطينية الاعتراف بفلسطين دولة بصفة مراقب غير عضو فيها.

وقدم سفير السودان خلال الجلسة الطلب باسم المجموعة العربية، والمفاجئ ان كندا اوفدت وزير خارجيتها لتقدم طعن في الطلب الفلسطيني فيما لعب دور محامي الدفاع عن الفلسطينيين وزير خارجية تركيا للرد عليه. وسانده بذلك وزير خارجية اندونيسيا. واما ابرز المعارضين فكانت امريكا وكندا واسرائيل في حين ستمتنع عدة دول اهمها المانيا والتشيك وبريطانيا. ولكن الاصدقاء والرفاق الذين عملوا بجهد كبير ابرزهم روسيا والصين فهم حلفاء واصدقاء وبذلوا كل جهد لدعم الطلب. وتميز دور الهند وجنوب افريقيا والبرازيل حيث عمدت البرازيل لعمل مؤتمر داعم لفلسطين في حين ان صحافة جنوب افريقيا تعمل من الصباح ببث مباشر وتعمل الدبلوماسية الجنوب افريقية جنب الى جنب مع الهندية في حسم قرارات الدول.

كلمة الرئيس محمود عباس في الامم المتحدة
وقال الرئيس خلال تقديم طلب قبول فلسطين دولة غير عضو للمنظمة الأممية ان العدوان الإسرائيلي الأخير على شعبنا أكد على ضرورة انهاء الاحتلال. وقال الرئيس لقد حانت اللحظة كي يقول العالم بوضوح: كفى للعدوان والاستيطان والاحتلال.
وقال الرئيس لم نأتِ إلى هنا ساعين إلى نزع الشرعية عن دولة قائمة بالفعل بل لتأكيد شرعية دولة يجب أن تقام سريعاً هي فلسطين. واكد الرئيس سنواصل المقاومة الشعبية السلمية وسننهي الانقسام وسننجز المصالحة.

الرئيس محمود عباس: يجب اصدار شهادة ولادة لدولة فلسطين
واكد الرئيس شعبنا لن يتنازل عن حقوقه الوطنية الثابتة. وقال الرئيس ان العالم مطالب اليوم بأن يسجل نقلة هامة في مسيرة تصحيح الظلم التاريخي الذي ألحق بالشعب الفلسطيني منذ النكبة.
واضاف الرئيس ان كل صوت يؤيد مسعانا اليوم هو صوت نوعي وشجاع. واضاف الرئيس ان فلسطين ستتمسك على الدوام باحترام ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي الإنساني والحريات.
وكان قد قدم مندوب السودان، الرئيس الحالي لمجلس السفراء العرب في الامم المتحدة طلب “مشروع قرار” انضمام فلسطين الى الامم المتحدة كدولة مراقب. ودعا رئيس الجمعية العربية جميع الدول للمساهمة في صنع التاريخ والتصويت لصالح فلسطين.
وانضمت في آخر لحظة سلطنة عمان ودولة انغوليا الى الداعمين والذين سيقولون نعم لدولة فلسطين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.