شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسرائيل: هبوط في الصادرات الى الاتحاد الأوروبي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يستدل من تقرير (تحليل) صادر عن معهد التصدير الاسرائيلي، ان صادرات الدولة الى دول الاتحاد الاوروبي قد تراجعت في الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 4%، مقارنة بالربع الذي سبقه(الثاني) وبلغت قيمة هذا التراجع ثلاثة مليارات دولار.
وتراجعت هذه الصادرات خلال الفترة الواقعة ما بين مطلع العام وحتى ايلول سبتمبر بنسبة 8%، مقارنة بالفترة الموازية. وفسّر هذا التراجع بأنه انعكاس للركود والتباطؤ الحاصلين في الأنشطة الاقتصادية في اوروبا، ولتراجع سعر صرف اليورو مقابل الدولار بنسبة تقارب 9%.

زيادة بالتصدير لامريكا
وأشار التقرير إلى ان الصادرات الى الولايات المتحدة قد ارتفعت في الربع الثالث من العام بنسبة 24% مقارنة بالربع الأسبق، وبنسبة 7% مقارنة بالربع الموازي من العام الماضي. وبلغ اجمالي قيمة هذه الصادرات (الى امريكا) ثلاثة مليارات و (100) مليون دولار، وهي ذروة سبق ان سُجلت قبل ثلاث سنوات.
وتلخيصًا لحجم الصادرات الى امريكا منذ مطلع العام وحتى نهاية الربع الثالث منه – جاء في التقرير انه سجل تراجع بنسبة 11% مقارنة بالفترة الموازية من العام الماضي، وذلك نظرًا للهبوط الكبير في صادرات الصناعات الكيماوية، الذي بلغت نسبته 26%. ولولا هذا الهبوط لسجلت زيادة في مجمل الصادرات بنسبة 2%، علمًا ان قيمة الصادرات بلغت خلال الشهور التسعة المذكورة ثمانية مليارات و (100) مليون دولار- دون حساب قيمة الصادرات من المجوهرات.

الصادرات إلى آسيا ثابتة
وجاء في التقرير ان الصادرات الاسرائيلية الى دول آسيا تحافظ على نماء ثابت، وقد سجلت في الربع الثالث من العام زيادة تقارب 7% مقارنة بالربع الموازي من العام الماضي، وبلغت قيمتها مليارين و (600) مليون دولار، وهو رقم قياسي غير مسبوق في ربع سنوي من حيث التصدير لآسيا على الاطلاق، وبلغ اجمالي الصادرات الى دول هذه القارة خلال تسعة شهور سبعة مليارات و (400) مليون دولار، بزيادة نسبتها 12% مقارنة بالفترة الموازية من العام الماضي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.