شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بقلم: ايمان تيسير قعدان – عندما يصمت الحجر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012 | القسم: مقالات وشخصيات

وتكون بركة الدم استراحة للشجر..
ودماء وجثث
وعصافير تسارع الكلمات
لتعزف على الوتر
اه يا عرب…
لماذا تموت الكلمات
عندما يصرخ الحجر؟!
دماء..وعبرات تنهمر
سنابل تموت
على سطح القمر..
وتصرخ النجوم ..
وينزف الفجر…
ونمشي..ونمشي
وكان شيئا لم يكن..
نتعثر باشلاء لاطفال
واطفال تحتضر..
وينادي الدم المسفوك
قلوب البشر..
لا قلوب للبشر..
لا قمر ..
لا شمس تجفف دماء الصخر..
كل الكلام مباح..مباح..
وكل الصور
وتصمت قلوب تخضبت
بدماء الطفولة
ويبكي النهر..
كيف يكون عزف النهار
عندما يبكي الحجر؟!
كيف نصمد علمونا يا اشجارا
تلتهمها النيران ساعات الفجر؟!
كل الليالي تسقط..
كل الاغاني تموت…
عندما يموت القمر..
وعندما ندفن ازهارا
في الرمال
على مرآى البشر..
ويصمت الحجر..
ويثور الدم في الصخر..
ويثور بركانه
ويشتد سواد الليل
عندنا تبكي الجبال
ويحتضر النهر..
اه .. اه .. يا نهر

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.