شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فيديو: تشيلسي على حافة الهاوية بعد “زلزال” يوفنتوس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

بات تشيلسي الإنكليزي حامل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على وشك الخروج من دور المجموعات عقب هزيمته 3-صفر أمام يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الاولى الإيطالي في أجواء مثيرة الثلاثاء.

وكسر فابيو كوالياريلا الجمود بهدف قبل سبع دقائق من نهاية الشوط الأول وأضاف ارتور فيدال الهدف الثاني قبل مرور ساعة بعد ان أبدلت تسديدته مسارها، وسجل سيباستيان جيوفينكو الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ومع تأهل شاختار دونيتسك بفوزه 5-2 على نوردسيلاند في المباراة الثانية بالمجموعة الخامسة يحتاج يوفنتوس لنقطة واحدة فقط للعبور إلى الدور التالي عندما يحل ضيفا على بطل أوكرانيا في الجولة الأخيرة لمرحلة المجموعات الشهر المقبل.

وسيكون أمل تشيلسي الوحيد هو الفوز على نوردسيلاند مع تغلب شاختار على يوفنتوس وإلا فأنه سيكون أول مدافع عن اللقب يخرج من دور المجموعات منذ بداية دوري أبطال أوروبا.

توريس وإثارة الجدل

جلس المهاجم الإسباني فرناندو توريس على مقاعد بدلاء تشيلسي حتى أخر 20 دقيقة من المباراة، لكنه كان محور الجدل‭ ‬مرة أخرى مع تفكير المدرب روبرتو دي ماتيو في انتكاسة حامل اللقب.
وأثار الإيطالي دي ماتيو الدهشة عندما ترك توريس خارج التشكيلة الأساسية وهو ما يعني أن تشيلسي لعب بدون مهاجم صريح.
وكان توريس أيضا خارج التشكيلة الأساسية عندما لعبت إسبانيا بدون مهاجم صريح في بطولة أوروبا 2012 لكن بطلة العالم نجحت في الفوز باللقب في النهاية.
لكن عندما لجأ تشيلسي لنفس طريقة اللعب بدون مهاجم صريح لم يتحقق النجاح المطلوب.
وفي ظل عدم وجود توريس تناوب اوسكار وايدين هازارد وخوان ماتا على لعب الدور الهجومي لتشيلسي وهو ما سمح لحامل اللقب بصنع العديد من الفرص الجيدة في أول نصف ساعة رغم استحواذ يوفنتوس على الكرة.
وقال دي ماتيو الذي أصبح مستقبله مع النادي اللندني محل تكهنات بعد هزيمة ثقيلة “لم أكن أريد أن أقدم لقلبي دفاع يوفنتوس نقطة للرجوع إليها.”

وأضاف “أول فرصة جيدة لاحت لنا وأتيحت لاوسكار واحدة أخرى ووجد ماتا نفسه في مواجهة المرمى وكنا نمثل خطرا في الانتقال من الدفاع إلى الهجوم وصنعنا الفرص.”
وتابع “اخترت التشكيلة التي اقتنعت انها الصحيحة لتحقيق الفوز أو إدراك التعادل، كنت مقتنعا بأن هذا هو الاختيار الصحيح وبالفعل تسبب للفريق المنافس في بعض المتاعب.”
وقال دي ماتيو “حالف الحظ يوفنتوس في الهدف الأول بعدما اصطدمت الكرة بلاعب وغيرت مسارها، في مباريات متقاربة المستوى الهدف الأول حاسم في كثير من الأوقات.”
ويقترب تشيلسي من أن يصبح أول حامل للقب يخرج من دور المجموعات في دوري الأبطال ويفكر دي ماتيو الآن في مستقبله مع النادي الذي قاده للفوز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه قبل نحو ستة اشهر.

وقال دي ماتيو “هذا إحباط بالغ وأمسية عصيبة لنا وللفريق والنادي وكان هناك الكثير من ردود الفعل.”
وأضاف “لا يزال التأهل ممكنا من الناحية النظرية ويوجد أمل في المحاولة، من قال أن يوفنتوس لن يخسر أمام شاختار دونيتسك.”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.