شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أوغلو: المساعي لإعلان الهدنة نجحت وستدخل حيز التنفيذ منتصف الليل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أكد وزير الخارجية التركي “أحمد داود أغلو”، التوصل إلى اتفاقٍ لوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين في قطاع غزة واسرائيل، وأن الإتفاق سيدخل حيز التنفيذ، اعتباراً من الساعة 12 ليلاً  وأشار “داود أغلو” في تصريح خاص لوكالة الأناضول، أن الجهود الحثيثة التي بذلت طوال اليوم، من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار بين الجانب الإسرائيلي والفلسطينيين في قطاع غزة، تكللت بالنجاح، لافتاً إلى أن الإتفاق سيدخل حيز التنفيذ منتصف هذه الليلة. وندد الوزير التركي، باستمرار الهجوم على غزة، أثناء وجود الوفد الوزاري، الذي ضم الأمين العام لجامعة الدول العربية “نبيل العربي” وعددا من وزراء الخارجية العرب، الذين قدموا إلى القطاع للتعبير عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان اسرائيلي منذ حوالي أسبوع.

وفي وقت لاحق أكدت مصادر فلسطينية وأخرى اسرائيلية لموقع العرب وصحيفة كل العرب، ان مؤتمرا صحفيا سيعقد مساء اليوم للاعلان عن اتفاقية وقف اطلاق النار بين غزة واسرائيل، وسيشارك في المؤتمر على ما يبدو ممثل عن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو. وقالت المصادر، أن مؤتمرًا آخر سيعقده ممثلون عن حركتي حماس والجهاد الاسلامي والمخابرات المصرية سيعلنون خلاله عن وقف اطلاق النار والتهدئة فيما ستوقف اسرائيل قصفها لمدن وبلدات القطاع وتترفع عن سياسية الاغتيالات في المقابل توقف المقاومة قصفها للمدن والبلدات الاسرائيلية وسيتم الاتفاق لاحقا على اليات تنفيذ الاتفاق الذي سيضمنه الرئيس المصري محمد مرسي.

مؤتمر صحفي للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فور وصوله الى اسرائيل
من جهة اخرى، عقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مؤتمرًا صحفياً جمعهما حال وصول مون الى اسرائيل، قادمًا من مصر للإطلاع عن كثب على الأوضاع الحالية بالتزامن مع الحرب على غزة. وقال بان كي مون في معرض حديثه:” انا قادم من مصر وقد أبلغوني هناك بأخبار مطمئنة، على أمل ان نتوصل لحل سلمي بين الطرفين، علمًا ان هذه هي المرة التاسعة التي ازور فيها البلاد بسبب العنف بين اسرائيل وقطاع غزة، وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على اهتمامنا البالغ حيث اننا نحاول دائمًا دعم الحل السلمي وحل الدولتين للتهدئة وحل النزاعات والخلافات في المنطقة”. واضاف مون في معرض حديثه خلال المؤتمر الصحفي:”إن التصعيد سوف يصعب الوضع بين الفلسطينيين والاسرائيليين وسوف يضع المنطقة ككل في خطر داهم، وانا هنا لمباحثات وقف اطلاق النار من كلا الجانبين، ووقف اطلاق الصواريخ من قطاع غزة ووقف العدوان الاسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين”.

وقف الحرب
وتابع قائلاً:”ان الكثير من الناس دفعوا ثمن هذا العنف ونحن نسعى جاهدين لوقف هذه الحرب، واشجب بشدة الهجمات الصاروخية من جانب المجموعات المسلحة الفلسطينية التي تستهدف المدنيين والمواطنين الاسرائيلين، وأدعوهم للكف عن هذا على الفور”. واضاف:”لا بد ايضاً لإسرائيل ان تتحلى ايضاً بضبط النفس وان تتعامل بشكل كامل من اجل الوصول الى تهدئة ايضاً ، لأنه لا يجوز الاستخدام المفرط للقوة وهو أمر ينبغي رفضه ولا بد رفضه وبالتالي فإننا لا نؤيد العمليات العسكرية المتخذة بهذا الشأن في قطاع غزة، وكما ترون نحن نهتم كثيرًا في كافة المدنيين في غزة واسرائيل، فهنالك الابرياء من الاطفال وغيرهم يتعرضون للقتل والجرح بشكل متواصل وندعو الطرفين الى نبذ العنف والتخلي عن هذا، والالتزام بالقانون الانساني الدولي”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.