شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

حزب الله يطالب العرب بارسال الاسلحة الى غزة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

دعا الامين العام لحزب الله حسن نصر الله الاثنين الدول العربية الى ارسال الاسلحة الى غزة التي تتعرض لغارات جوية اسرائيلية منذ الاربعاء، وذلك في كلمة القاها مساء اليوم امام انصاره في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقال نصر الله بحسب مقتطفات نشرها الموقع الالكتروني لقناة “المنار” التابعة للحزب “المطلوب من الدول العربية اليوم دعم المقاومة في غزة وتسليحها، ولكن يظهر ان هذه الدول تنفع ان تكون هلالا احمر”.

واعتبر “التحدي الحقيقي والعروبة الحقيقية والاسلام الحقيقي هو ان تملك الدول العربية الجرأة على ارسال السلاح الى غزة اليوم قبل الغد”. اضاف “الاسرائيلي اليوم يراهن على انتهاء مخزون الصواريخ عند المقاومة الفلسطينية، ولذلك من اوجب الواجبات فتح الحدود وارسال الصواريخ والسلاح الى المقاومة في غزة”.

ويتعرض قطاع غزة منذ الاربعاء لسلسلة من الغارات الاسرائيلية، ترد عليها الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ على اهداف في الدولة العبرية.

وانتقد نصر الله في كلمة القاها عبر شاشة في الليلة الخامسة من احياء ذكرى عاشوراء، الدول العربية التي يتهمها نظام الرئيس السوري بشار الاسد بارسال الاسلحة الى المقاتلين المعارضين.

وقال “من يرسل بواخر الاسلحة الى المجموعات المسلحة في سوريا لا يجرؤ ان يرسل طلقة واحدة لان هناك اسرائيل”.

ويتهم نظام الرئيس الاسد دول عربية وغربية لا سيما منها تركيا وقطر والسعودية، بارسال اسلحة الى المعارضة السورية التي تطالب باسقاط الاسد منذ منتصف آذار/مارس 2011.

ووجه نصر الله انتقادات الى المعارضة السورية، معتبرا ان “البعض منها يتحدث بسخافة ان الهدف من العدوان الصهيوني على غزة غض البصر عما يجري في سوريا، وهناك من يقول ان اسرائيل تعاقب حماس لتركها بظنه ايران وسوريا وحزب الله”.

واكد ان “ايران وسوريا وحزب الله لن يتخلوا عن اهل غزة ومقاومتها وهذا واجبنا الديني والاخلاقي والانساني”.

وكانت حركة حماس التي تحكم قطاع غزة منذ العام 2007، حليفة للنظام السوري ضمن ما يعرف ب”محور الممانعة” في المنطقة، لكنها اختارت دعم الاحتجاجات المطالبة باسقاطه. وقام النظام باغلاق مكاتبها في العاصمة السورية في الفترة الاخيرة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.