شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اصدقاء بن آري يقترحون قتل وحرق زعبي!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, اخترنا لكم

قام مساء اليوم، الأثنين، عضو الكنيست عن اليمين المُتطرف ميخائيل بن آري بنشر سؤال على صفحته الخاصة على الفيسبوك يتطرق من خلاله إلى عضو الكنيست عن الجمع الوطني الديمقراطي حنين زعبي وعملها البرلماني.

وسأل بن أري قائمة أصدقائه “من المتطرفين” عما يجب فعله مع عضو الكنيست حنين زعبي ليقوم اصدقائه من العنصريين والمتطرفين بالتحريض العلني عليها بالقتل، حيث قالت دوريت دوبنسكي “يجب قتلها، ليس أقل من هذا”، فيما أقترح ابيشاي غونين أن يقوم بن آري بـ “الدفع إلى سوادني ليقوم بإغتصابها”، بدوره اقترح ايهاد بن باروخ بـ “قطع رأسها”، اما صديق آخر بأسم مائور دافيد فقد اقترح بـ “صلبها على سكة الحديد او ربطها بالقبة الحديدة”، وصديق آخر بأسم ران هوفمان اقترح بـ “حرقها حية”!!!

يُشار إلى أن مجمل التعليقات كانت تنادي إما بحرق أو قتل أو اغتصاب عضو الكنيست حنين زعبي، ومن خلال متابعتنا للصفحة لم ينشر أي تعقيب طالب “جوقة التحريض التي فعلها بن آري” بالصمت والعدول عن نواياهم الدموية والعنصرية.

 

وفي حديث إلى عضو الكنيست حنين زعبي قالت : أولا سـأتقدم غدًا ببلاغ ضد بن آري في الشرطة، فهذا تحريض صريح بالقتل. إلى جانب ذلك لا يوجد ما يقال لمن هم دون البشر والبشرية، مجتمع كامل يتدهور إلى انحلال أخلاقي وإنساني كامل، هذا الانحلال هو مؤشر لقلة حيلة سياسية، ومنطقي أن تتصالح القوة والعنف والغطرسة مع الانحلال الآخلاقي ومع قلة الحيلة السياسية.

وأضافت: لا الجواب لمثل هؤلاء إلا المزيد من القوة للتجمع الوطني الديمقراطي، ولا جواب لهؤلاء إلا بتشبثنا بنضالنا الإنساني، المبني على قيم العدل والحرية والمساواة، هذه هي القيم التي تؤسس لمشروع التجمع وتعطيه الشرعية وهي مصدر قوته ومصداقيته واحترامه حتى بين خصومه، وهي مصدر قوة نضال الشعب الفلسطيني بأكمله.

وأضافت: لكنني أهيب بكل إسرائيلي يرى ما يحدث أمامه أن يخرج ويتظاهر ويوقف هذه العنصرية الأخيرة، ففي النهاية نحن لا نتحدث عن أفراد، بل عن ملامح نظام وملامح مجتمع كامل، يسكت على هذا التحريض الدموي، وهو بسكوته شريك فيه وفي عواقب.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)