شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كفر قرع: مهرجان الحذر على الطرقات يُلهب جماهير مدرسة النهضة الأهلية في كفر قرع

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

المُحامي نزيه سليمان مصاروة:

“المحامي نزيه سليمان مصاروة يشارك طلاب مدرسة النهضة الأهلية في ورشات مهرجان الحذر والأمان على الطرقات ويسمعهم محاضرة مقتضبة وشيقة حول ضرورة تحمل المسؤولية في الحياة مؤكداً على أهمية التعاون المدروس بين الهيئات المجتمعية والأهالي والمدارس بغية تظافر الجهود المهنية والعلمية من اجل إقصاء ظاهرة حوادث الطرق الأليمة التي تحرق قلوب عائلات بأكملها مستنداً إلى الإحصائيات التي تشير إلى حصة الأسد للعرب في إسرائيل بضحايا حوادث الطرق بينما نسبتهم من مواطني الدولة لا تتعدي ال 20%، كما وأكد المحامي مصاروة اعتزاز وفخر كفر قرع بكل مدارسها وبمدرسة النهضة الأهلية وطلابها،وخاطب السيد مصاروة الطلاب لتحمل مسؤولية السلوكيات التي يختارونها في كل مضامين الحياة وهم في اعرق مرحلة من مراحل العمر”

مها زحالقة مصالحة:

“يجب علينا أن نكون جزءاً من الحل لا جزءاً من المشكلة وأن نكون التغيير الذي ننادي به ونرجوه في هذا العالم في العديد من مناحي الحياة وفي هذا السياق بخصوص قضية نبذ العنف على الطرق، الانضباط بقوانين السير والسياقة وتذويت ثقافة الأمان والحذر على الطرق بشكل مُمأسس ومتين في منهاج حياتنا اليومي كتصرف نابع عن اقتناع وليس كرد فعل لتواجد الشرطة، علينا أن نذوت حقيقة كون ربط حزام الأمان يوازي الحياة أحياناً، إرتأينا أن نخرج من أطار الفعاليات التقليدية نحو فعاليات تجريبية رادعة مثل تجربة السيارة المنقلبة والمقنع وزمن رد الفعل، ردود فعل الطلاب وحماسهم هي نجاحنا، فهم جيل المستقبل وعماد التغيير الاجتماعي، ونتوخى منهم التفوق الأخلاقي والسلوكي وتعزيز الانتماء والعطاء بنفس مقدار التفوق التحصيلي”.

المربي أشرف صبيحات: “تحدث السيد صبيحات لجمهور الطلاب حول ضرورة وأهمية العامل الإنساني في قضية حوادث الطرق وهدف الفعالية وأهميتها هو التعامل مع العامل الإنساني وتربية الشباب فيما يتعلق بالحذر والأمان على الطرق، كما أشار إلى أن الكوادر التدريسية والتربوية في المدرسة تسعى وبشكل مدروس ومتواصل لخلق مفاهيم الانضباط بقوانين السير لجمهور طلاب المدرسة على مدار العام الدراسي وبشكل متواصل ومترابط فكرياً، وفي ختام كلمته وجّه مدير المدرسة جزيل الشكر للمحامي نزيه سليمان مصاروة رئيس المجلس المحلي على زيارة مدرسة النهضة الأهلية وتكريس الجهود والوقت الكبير لمشاركة الطلاب في كافة فقرات اليوم التثقيفي، كما وشكر السيدة مها زحالقة مصالحة على المبادرة المميزة لانطلاقة سلة التعاون الثقافية بين مجلس كفر قرع المحلي وأسرة مدرسة النهضة الأهلية وتنظيم مهرجان الأمان والحذر على الطرقات لجمهور المدرسة الذي يشكل بداية التعاون على مستوى الفعاليات الثقافية بين المجلس والمدرسة والذي يأتي بعد الاعترافات الوزاراتية الرسمية التي حصلت عليها المدرسة”

تحت رعاية مجلس كفرقرع المحلي والسلطة الوطنية للأمان على الطرقات، وبمبادرة،وتنظيم قسم الثقافة والحذر والأمان على الطرقات في مجلس كفر قرع المحلي وبالتعاون المبارك مع مدرسة النهضة الأهلية، وبمشاركة المحامي نزيه سليمان مصاروة رئيس المجلس المحلي والسيدة مها زحالقة مصالحة، مديرة قسم الثقافة والتربية اللامنهجية ووحدة الحذر على الطرقات في المجلس المحلي والمربي اشرف صبيحات مدير مدرسة النهضة الأهلية في كفر قرع، المربية جميلة يونس، مركزة التربية الاجتماعية في المدرسة، وبحضور عدد كبير من المربين والمربيات الأفاضل، أقيمت فعاليات المقنع وإنقلاب السيارة المفتعل وورشات تطبيقية تجريبية رادعة والتي ترمي إلى غرس مفهوم أهمية ربط حزام الأمان والحذر على الطرقات لجمهور طلاب مدرسة النهضة من صفوف السوابع في المدرسة حتى الصف الثاني عشر، وذلك في إطار الإعلان عن شهر نوفمبر تشرين ثاني كشهر الحذر عل الطرقات وتدعيم برامج التوعية التثقيفية التي يعكف مجلس كفر قرع المحلي على تعزيزها وتمريرها للطلاب على مدار السنة الدراسية لمختلف الفئات العمرية من الصفوف الأولى والبساتين وحتى الثواني عشر بشكل مبرمج انطلاقاً من الإيمان بضرورة سيرورة عملية التأثير لأجل التذويت والتغيير نحو خلق تثقيف وثقافة في عالم الحذر والأمان على الطرقات كمشاة وكسائقين، بالإضافة إلى سلة البرامج التثقيفية والمسرحيات، المحاضرات والندوات والكراسات التي تزور المدارس في هذا السياق.

وقد لاقت الفعالية الشيقة والتنقل بين المحطات والورشات التطبيقية الثلاث حماساً ورواجاً كبيراً بين جمهور السوابع،الثوامن،التواسع، العواشر، الحوادي عشر والثاني عشر والذين تابعوا الفعاليات وشاركوا بحب وإصغاء منقطع النظير للمرشدين والموجهين الذين رافقوا الفعاليات وسبقوها بمحاضرات مقتضبة حول معنى وأهمية كل محطة، على أمل تذويت آليات فكرية وتطبيقية في سياق الحذر على الطرق والحذر في التصرف داخل السيارة كمشاة في الحاضر وسائقين في المستقبل وكركاب داخل السيارة ومع الأهل والأصدقاء والأقارب لنبني سويةً مجتمعاً حضارياً وراقياً برقي المواطنين، جيل المستقبل وعماد التغيير الاجتماعي.

كما وشارك المحامي نزيه سليمان مصاروة طلاب وطالبات مدرسة النهضة الأهلية في المحطات التطبيقية الثلاث مشجعاً إياهم لخوض تجربة السيارة المنقلبة والمحطات الاخرى بحماس وحب من اجل حصاد أقصى نسبة ممكنة من التأثير والإقتناع بضرورة ربط حزام الأمان داخل القرية وعدم الاستهتار بأهميته وإن كان لمشوار قصير كما هو الحال خارج القرية، لما في الأمر من احتمالية كبيرة للحفاظ على سلامتهم، كما وخاطب السيد مصاروة طلاب المدرسة الذين استمعوا إليه من خلال محاضرة مقتضبة حول ضرورة ربط حزام الأمان داخل القرية، مُعللاً ذلك ورابطاً إياه بتجربة السيارة المنقلبة ومحطة المقنع ومحطة رد الفعل، والتي تتمحور جميعها على الأهمية الحاسمة لربط حزام الأمان الذي بإمكانه إنقاذ الحياة مع مشيئة الله، منادياً إياهم لاتخاذ كل سبل الحيطة والحذر والأمان والاحتياط ومن ثم الاتكال على الله وألا نرمي أنفسنا في التهلكة.

وفي تعقيب له حول مضمون الفعالية فقد أكد السيد مصاروة على أن التجربة الفعلية التي مر بها الطلاب اليوم هي ناجعة وذات تأثير بعيد المدى ومضمون عميق سيرافق الطلاب مدى حياتهم على شارع السياقة كركاب في السيارة وكسائقين، مشيرا إلى أن فعالية من هذا النوع إنما هي أقوى وابلغ بمائة مرة من المحاضرات الكلامية التي قد يملها الطلاب، مشيراً إلى دعم المجلس المحلي لمثل هذه الفعاليات الهادفة والمدروسة ولكل فكرة يمكن لها أن تخدم شعبنا من اجل نبذ آفة العنف على الطرقات وتقليصها، مستمر وعلى قدم وساق، وعبر عن غبطته لما لاقته الفعالية من رواج كبير بين طلاب مدرسة النهضة مؤكداً لهم انه لم يعلم ولم بأهمية حزام الأمان قبلما عاش تجربة السيارة المنقلبة في مدارس كفر قرع الأخرى في السنين الثلاثة الأخيرة. تجدر الإشارة إلى أن المحاضرة التي مررها السيد مصاروة لطلاب المدرسة تعتبر لقاءه الأول مع الطلاب وشكلت رافعة رائعة نحو شحذ الهمم وتزويدهم/ن الدعم والطاقة، إذ أن العامود الفقري للمحاضرة تمحور حول تحمل المسئولية من جيل الإعدادية ومن الصغر لما في الأمر من أهمية سلوكية قصوى في بلورة حياة الفرد.

من جهته، رحّب مدير المدرسة المربي الفاضل السيد اشرف صبيحات عن غبطته وسروره بالنجاح الكبير الذي لاقته الفعالية في المدرسة من حماس الطلاب وتفاعلهم البناء مع كافة مراحلها ومحطاتها، كما وتحدث السيد صبيحات لجمهور الطلاب حول ضرورة وأهمية العامل الإنساني في قضية حوادث الطرق وهدف الفعالية وأهميتها هو التعامل مع العامل الإنساني وتربية الشباب فيما يتعلق بالحذر والأمان على الطرق، كما أشار إلى أن الكوادر التدريسية والتربوية في المدرسة تسعى وبشكل مدروس ومتواصل لخلق مفاهيم الانضباط بقوانين السير لجمهور طلاب المدرسة على مدار العام الدراسي وبشكل متواصل ومترابط فكرياً، وفي ختام كلمته وجّه مدير المدرسة جزيل الشكر للمحامي نزيه سليمان مصاروة رئيس المجلس المحلي على زيارة مدرسة النهضة الأهلية وتكريس الجهود والوقت الكبير لمشاركة الطلاب في كافة فقرات اليوم التثقيفي، كما وشكر السيدة مها زحالقة مصالحة على المبادرة المميزة لانطلاقة سلة التعاون الثقافية بين مجلس كفر قرع المحلي وأسرة مدرسة النهضة الأهلية وتنظيم مهرجان الأمان والحذر على الطرقات لجمهور المدرسة الذي يشكل بداية التعاون على مستوى الفعاليات الثقافية بين المجلس والمدرسة والذي يأتي بعد الاعترافات الوزاراتية الرسمية التي حصلت عليها المدرسة. كما ووجه مدير المدرسة تحية كبيرة للطاقم التدريسي من المربين والمربيات والمربية جميلة يونس، مركزة التربية الاجتماعية على المساهمة الكبيرة في إنجاح هذه الفعالية الهادفة والتي تتلاءم ورؤيا المدرسة وقيمها التربوية الإنسانية.

أما السيدة مها زحالقة مصالحة، مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية ووحدة الأمان والحذر على الطرقات والتي تقيم الفعالية للعام الرابع على التوالي، فقد رافقت الطلاب على مدار اليوم الذي استمر منذ الحصة الأولى حتى نهاية الدوام الدراسي، فقد أبدت سعادتها بالنجاح الفائق لمحطات “المقنع وإنقلاب السيارة المفتعل وزمن رد الفعل” والتعطش المتميز لدى الطلاب الرائعين، كما واثنت في كلمتها الترحيبية أمام الطلاب على حب الطلاب وحماسهم وإصغائهم المميز لهذه الفعالية والتي شكلت أداة تثقيفية رادعة من الدرجة الأولى لهم، كما وأكدت لمراسلنا بأن الفعالية تندرج ضمن الفعاليات المكثفة التي ينظمها المجلس المحلي متمثلاً بقسم الثقافة وقسم الأمان على الطرقات من أجل سلامة أزهار المجتمع طلاب المدارس بكافة الفئات العمرية، وهم جيل وعماد المستقبل، وذلك إيمانا منا بأنه يجب علينا أن نكون جزءاً من الحل لا جزءاً من المشكلة وأن نكون التغيير الذي ننادي به ونرجوه في هذا العالم في العديد من مناحي الحياة وفي هذا السياق بخصوص قضية نبذ العنف على الطرق، الانضباط بقوانين السير والسياقة وتذويت ثقافة الأمان والحذر على الطرق بشكل مُمأسس ومتين في منهاج حياتنا اليومي كتصرف نابع عن اقتناع وقناعة وليس كرد فعل لتواجد الشرطة وخوفاً من التقارير والغرامة المادية، علينا أن نذوت حقيقة كون ربط حزام الأمان يوازي الحياة أحياناً، إرتأينا أن نخرج من أطار الفعاليات التقليدية نحو فعاليات تجريبية رادعة مثل تجربة السيارة المنقلبة والمقنع وزمن رد الفعل، ردود فعل الطلاب وحماسهم هي نجاحنا، فهم جيل المستقبل وعماد التغيير الاجتماعي، ونتوخى منهم التفوق الأخلاقي والسلوكي وتعزيز الانتماء والعطاء بنفس مقدار التفوق التحصيلي.

كما وأكدت لنا بأن الفعالية قد جسدت للمشاركين الطلاب كم أن ربط الحزام هو أمر جوهري وعامل واق ورادع في حال وقوع حادث طرق فجائي داخل القرية حتى! كما وأكدت لنا بأن الفعالية تهدف إلى غرس وتذويت مفهوم الأمان على الطرق لجمهور المشاة وجمهور السائقين والسائقات مستقبلا من خلال الوقوف عند تقنيات هامة كربط حزام الأمان لكل ركاب السيارة وما يمكن لهذا الحزام أن يمنعه من مصائب وخيمة ربما تصل إلى فقدان عزيز وقتل أبرياء لا حول لهم ولا قوة سوى عدم الاهتمام بحيثيات تبدو وكأنها بسيطة، بالإضافة إلى أهمية زمن رد الفعل والتركيز أثناء السياقة وعدم الانشغال بالهواتف وإرسال الرسائل المكتوبة وغيرها.

اختتمت السيدة زحالقة مصالحة حديثها بالشكر الجزيل لمدير المدرسة المربي اشرف صبيحات على روعة وحفاوة التعاون والاستقبال، كما وأشادت بالجهود الجبارة التي قامت بها المربية جميلة يونس على تنظيم التقسيم الرائع للصفوف والتي أتاحت إشراك إل 400 طالب في المدرسة بكل المراحل التطبيقية لليوم الدراسي ورافقت الطلاب طيلة اليوم المميز الذي يعتبر لوحة في معرض معالم المدرسة التثقيفية. من جهتها عبرت المربية جميلة يونس عن شكرها للمجلس المحلي وعن العمل الرائع الذي تقوم به مدرسة النهضة الأهلية في العديد من المضامين الاجتماعية لغرس القيم والرسائل الاجتماعية الضرورية لخلق شخصية الخريج الذي تطمح اليه مدرسة النهضة الاهلية.

تجدر الإشارة إلى أن كادر الموجهين رافقوا الورشات بشروحات مستدلة بقصص واقعية لأشخاص عاشوا التجربة المريرة لعدم ربط الحزام ودفعوا ثمنها أرواح أبرياء كانوا وإياهم في المركبة، ناهيك عن الإعاقات التي تضرب الجانب الجميل لحياة الإنسان وترافقه في حالة حصلت معجزة وبقي على قيد الحياة، وقد شدت هذه القصص اهتمام الطلاب وحب استطلاعهم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.