شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

يتخطى مداها 70 كيلومترا.. القسام تفاجئ تل أبيب بالنسخة الجديدة من صواريخ “فجر 5″

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

بعد ساعات من إعلان وزير الدفاع الصهيوني إيهود باراك أن الضربات الجوية التي شنتها قوات الاحتلال على غزة أسفرت عن تدمير صواريخ “فجر” التي تصنعها حماس محليا، فاجأت كتائب القسام -الذراع العسكرية للحركة- العدو الصهيوني بإطلاق النسخة المطورة من الصاروخ والتي تحمل اسم “فجر 5″ ويتخطى مداها 70 كيلومترا بحيث استطاعت الوصول إلى تل أبيب.
فقد أوردت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية مساء الأربعاء خبرا حمل عنوان : “باراك: تم تدمير معظم صواريخ حماس من طراز “فجر”. وفي ثنايا الخبر تجد تصريح باراك خلال مؤتمر صحفي في مجمع كيريا بتل أبيب بأن الجيش “الإسرائيلي” دمر معظم صواريخ فجر التابعة لحماس خلال الساعة الأولى من “العملية” التي شنها على غزة.
لكن في صباح الخميس شنت كتائب القسام علمية انتقامية لاغتيال قائدها الميداني أحمد الجعبري حيث أطلقت عند الساعة 9:20 صباحا صاروخا من طراز “فجر 5″ وصل مدينة تل الربيع المحتلة المعروفة بـ”تل أبيب”، حسبما أورد موقع المركز الفلسطيني للإعلام التابع لحماس.
وأعلنت القسام أنها استخدمت صاروخ “فجر 5″ وهو من صنع محلي، في قصف مدينة تل أبيب (75 كيلومتر عن قطاع غزة)، وذلك لأول مرة في تاريخ الصراع الفلسطيني – الصهيوني.
وقالت الكتائب على موقفها الإلكتروني الرسمي إن مقاتليها تمكنوا من قصف تل أبيب مرتين، الأولى قبيل منتصف الليلة الماضية، والثانية قبل ظهر اليوم الخميس، حيث أسفر ذلك عن وقوع أضرار، في حين يتكتّم الاحتلال عن الخسائر حتى الآن.
وأطلقت “كتائب القسام” اسم “حجارة السجيل القسامية” على عمليات الرد على العدوان الصهيوني، والذي بدأه الاحتلال باغتيال القائد بكتائب للقسام في غزة أحد الجعبري، حيث أطلقت حتى الآن ما يزيد عن مائتي صاروخ.
وكان الاحتلال قد أطلق على العملية العسكرية التي ينفذها حاليا في غزة اسم “عمود الدخان

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.