شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ألوف المصريين يهتفون: الشعب يريد تدمير تل أبيب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

شارك ألوف المصريين اليوم الجمعة في مظاهرات ضد إسرائيل التي تشن هجمات على قطاع غزة وتحاول إسكات منصات في القطاع تطلق صواريخ على أراضيها.

وهتف ألوف المصلين في الجامع الأزهر بعد صلاة الجمعة “الشعب يريد تدمير تل أبيب” و”المدفع ويا (مع) البارود هو الحل مع اليهود”.

ووضع عشرات الشبان شارات على رؤوسهم كتبت عليها باللون الأحمر كلمة “استشهادي”.

وقال الداعية الإسلامي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي في خطبة الجمعة في الأزهر “اللهم عليك باليهود الظالمين… المتكبرين المتجبرين” داعيا بالنصر للفلسطينيين في غزة.

وكانت مصر التي يحكمها الرئيس الإسلامي محمد مرسي سحبت سفيرها من إسرائيل وأوفدت يوم الجمعة رئيس الوزراء هشام قنديل إلى غزة للتعبير عن التضامن مع سكان القطاع وحركة حماس التي تسيطر عليه.

كما قال مرسي مخاطبا إسرائيل “اوقفوا هذا الفعل الرديء. اوقفوا هذا العدوان الغاشم… أقول لمن يعتدي إن الثمن باهظ لعدوانه.”

وهتف العضو القيادي في حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي بعد أن حمله متظاهر في بداية مسيرة من الجامع الأزهر إلى ميدان التحرير “على القدس رايحين شهداء بالملايين” و”يا مرسي قول لهنية إوعى تسيب البندقية”.

ويشير البلتاجي إلى إسماعيل هنية رئيس الحكومة التي تدير قطاع غزة منذ سيطرت حماس عليه عام 2007 بعد اقتتال مع حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ولدى مرور المسيرة بالمعبد اليهودي في وسط القاهرة هتف المشاركون فيها “تسقط تسقط إسرائيل” و”بالروح بالدم نفديك يا فلسطين”.

ويجاهر قليل من المصريين بآراء تذهب إلى أن مصر التي تشهد تراجعا اقتصاديا منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي يجب أن تساعد فقراءها قبل أن تساعد غزة.

وتجمع مئات المتظاهرين في ميدان التحرير الذي وصلو إليه في مسيرات انطلقت من عدد من المساجد بالقاهرة.

وأشعل مشاركون في مسيرة النار في علم إسرائيل والعلم الأمريكي أمام وزارة الخارجية بوسط القاهرة وهتفوا “أول مطلب للجماهير غلق سفارة (إسرائيل) وطرد سفير”.

وهتفوا أيضا “تاني مطلب للجماهير فتح المعبر للتحرير” في إشارة إلى معبر رفح على الحدود مع قطاع غزة. ويطالب مصريون بفتح الحدود لمن يريدون أن ينضموا لمقاتلي القطاع في حربهم ضد إسرائيل.

ومرت من المعبر يوم الجمعة قافلة طبية كما دخل القطاع عبد المنعم أبو الفتوح الذي جاء رابعا في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة في مايو أيار. ويشغل أبو الفتوح منصب الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب الذي يتخذ من القاهرة مقرا له.

وفي مدينة الإسكندرية الساحلية شارك ألوف في مظاهرة أمام مسجد القائد إبراهيم هتفوا خلالها “غزة غزة رمز العزة”.

وقال مرسي للمصلين بعد صلاة الجمعة في مسجد بالقاهرة “مستمرون في كل المحاولات الجادة لوقف العدوان ومستمرون في دعم غزة.”

وأضاف “اوقفوا إراقة الدماء وإلا فإن غضبتنا لن تستطيعوا الوقوف في وجهها.”

وكان مبارك يتهم بأنه شريك لإسرائيل في حصار قطاع غزة. لكن حكومته قامت بالوساطة بين إسرائيل والفلسطينيين سنوات طويلة.

وفي مدينة السويس شرقي القاهرة أشعل متظاهرون النار في علم إسرائيل وطالبوا بنقل أسلحة إلى غزة. ورفع المتظاهرون لافتات كتبت على إحداها عبارة “الجهاد سبيلنا”.

وقال أبو أنس النمس إمام وخطيب مسجد في محافظة سوهاج بجنوب مصر خلال مظاهرة في القاهرة “المظاهرات رسالة إلى الشعب المصري أن يفيق من غفلته ضد الظلم والعدوان الإسرائيلي مثلما أفاق على عدوان وظلم النظام السابق.”

وأضاف “القرارات التي اتخذها مرسي رسالة جادة لكنها لا ترضي أملنا. الذي يرضينا ويحقق طموحنا أن يفتح باب الجهاد.”

ونظم مصريون مظاهرات في العديد من المدن الأخرى بينها المنيا جنوب القاهرة ودمنهور في دلتا النيل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)