شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لأول مرة – صواريخ من غزة تصل الى مركز البلاد ووزير الأمن يطلب استدعاء 30 ألف جندي احتياط

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قال وزير الامن الإسرائيلي أيهود باراك إن إطلاق الصاروخ على مدينة تل أبيب سيكون هناك مُن يدفع ثمنه، مشيراً إلى أنه أصدر توجيهاته بالاستعداد لاستدعاء المزيد من قوات الاحتياط. وأضاف باراك في تصريح نقلته إذاعة الجيش مساء الخميس أن العملية العسكرية في قطاع غزة ستحقق أهدافها وإن استغرق ذلك فترة من الوقت، مؤكدًا أنه ستكون لهم الغلبة، وفق زعمه.

وكان الناطق باسم باراك قد اكد إنه صادق على طلب استدعاء 30 ألفا من أفراد الاحتياط، ونقلت الاذاعة عنه أنه لا تغيير على تعليمات قيادة الجبهة الداخلية الخاصة بالوقاية من الاعتداءات الصاروخية في المناطق الواقعة على مسافة أقصاها 40 كيلومترا من قطاع غزة. ونقل عن الوزير يوفال شطاينتس قوله إن جيش اسرائيل يستعد لكل الإمكانيات، وبضمن ذلك توسيع العمليات والدخول البري إلى قطاع غزة. وأضاف أن إطلاق النار باتجاه “ريشون لتسيون” هو تطور مقلق، مدعيا أن ذلك يؤكد مصداقية قرار رئيس الحكومة في تجديد معادلة الردع قبالة قطاع غزة. وبحسبه فإن إسرائيل تجبي ثمنا لم تتم جبايته في السابق.

وفي سياق متصل قالت القناة التلفزيونية السابعة الاسرائيلية ان زعيم المعارضة الاسرائيلية شاؤول موفاز اجتمع مساء اليوم مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في ظل التصعيد الجاري على جبهة القطاع وقصف المقاومة لتل ابيب بصواريخ فجر 5.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.