شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تشييع جنازة الجعبري وسط القصف الاسرائيلي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

انطلقت في غزة  قبل ظهر اليوم الخميس وبمشاركة عشرات الآلاف جنازة الشهيد أحمد الجعبري، نائب رئيس الجناح العسكري لكتائب عز الدين القسام، بعد نقله من مستشفى الشفاء إلى الجامع العمري في مسيرة راجلة بعد أن اغتالته قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس.
وياتي ذلك فيما تتواصل إعتداءات الجيش الاسرائيلي على غزة؛ حيث قامت طائرة حربية إسرائيلية بشن غارة قبل قليل على منطقة مفتوحة شمال غزة، في الوقت الذي تستمر فيه جهود المقاومة بالرد علي القصف الإسرائيلي. حيث أعلنت قناة الميادين عن مقتل 3 اسرائيليين وإصابة 2 بجروح خطيرة في بلدة “كريات ملاخي”.


وينتظر أن تشهد العديد من عواصم ومدن العالم مظاهرات للتنديد بالقصف الإسرائيلي على قطاع غزة ، بعد أن دعا نشطاء من كافة أنحاء العالم للخروج اليوم في تجمعات أمام سفارة “إسرائيل” في عدد من العواصم كسيول وأتاوا وواشنطن وستوكهولم وأسلو و غيرها .
11 شهيدا وأكثر من 100 جريح والغارات متواصلة

ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل لليوم الثاني على التوالي في قطاع غزة إلى 11 شهيدا، فيما تجاوز عدد المصابين 100 من بينهم نساء وأطفال.

واستشهد في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس ثلاثة مقاومين من كتائب القسام هم: حابس حسن مسمح (29 عاما)، وهشام محمد الغلبان (25 عاما)، ووائل حيدر الغلبان (28 عاما)، حيث تعرضوا لصاروخ أدى إلى تمزيق أجسادهم إلى أشلاء، وقد نقلوا إلى مستشفى ناصر بالمدينة.

واستشهد يوم أمس وخلال ساعات الليل 8 فلسطينيين هم: القائد القسامي أحمد سعيد خليل الجعبري، (52 عاماً)، ومرافقه محمد حامد صبحي الهمص (28 عاماً)، والمقاوم محمد هاني ابراهيم كسيح (18 عاماً)، والمقاوم عصام محمود أحمد أبو المعزه (19عاماً)، والمواطنة هبة عادل المشهراوي (19 عاماً)، والطفلة رنان يوسف عرفات (3 أعوام)، والطفل الرضيع عمر جهاد المشهراوي (11 شهراً)، والمسن محمود ابو صواوين (65 عاما).

وقالت الإسعاف والطوارئ في تصريح وصل (صفا) من بين الشهداء طفلين وسيدة حامل ومسنة، فيما أحصي من بين المصابين 15 طفلا و18 امرأة.

وواصلت طائرات الاحتلال الإسرائيلي طوال ساعات الليل غاراتها في مختلف أنحاء قطاع غزة، حيث استهدفت في أكثر من 100 غارة عشرات الأراضي الخالية القريبة من منازل المواطنين المدنيين، مما أحدث دوي انفجارات ضخمة وأضرار مادية كبيرة وإصابات في صفوف النساء والأطفال.

وألقت طائرات الاحتلال صباح اليوم منشورات تحذيرية شمال قطاع غزة، تحذر فيما المواطنين من مساعدة المقاومين.

ولم تمنع الغارات الإسرائيلي، فصائل المقاومة من إطلاق عشرات الصواريخ صوب البلدات الإسرائيلية التي تحولت إلى مدن أشباح في ظل تواجد الإسرائيليين في الملاجئ خوفا من الصواريخ الفلسطينية.

ولا يزال الطيران الحربي والاستطلاع يحلق بكثافة في كافة أنحاء القطاع، وتسمع بين الفينة والأخرى أصوات انفجارات ضخمة ناجمة عن غارات جديدة.

55 قذيفة على إسرائيل 

من جهة أخرى افادت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري أنه منذ ساعات فجر اليوم الاربعاء وحتى هذة الساعة من مساء اليوم، حوالي العاشره والنصف، تمت معاينة اطلاق 55 قذيفة صاروخية اتجاه منطقة لواء الجنوب بما يشمل 47 لاتجاه منطقة النقب بحين تم العثور على اربعة منها كانت قد سقطت في ساعات هذا المساء بمدينة بئر السبع ،اضافة الى تدمير 8 منها بواسطة منظومة ًالقبة الحديديةً ،مع تسجيل بعض الاضرار المادية ببعض المنازل والمركبات نتيجة لتطاير الشظايا جراء سقوط الصواريخ مع تسجيل 15 اصابات بشرية بالهلع.

ويأت التصعيد بعد أن قامت إسرائيل بإغتيال أحمد الجعبري، من قيادة حماس.

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.