شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كفر قرع : هل تدخل المخدرات مدارس كفر قرع ؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

حملة توعية وارشاد لمكافحة المخدرات في مدرسة السلام الاعدادية كفرقرع

المحامي شروق مصاروة – محاميد :
” المحامي شروق :”هنالك دلائل مقلقه لاستعمال المخدرات بين أبناء الشبيبة في الوسط العربي بحيث أن استعمال المخدرات بين أبناء الشبيبة الفئة العمرية 18 – 12 عام نسبتهم 12 %

ضمن الفعاليات اللامنهجية الفصلية التي تنفذ في جميع الأطر التعليمية في قرية كفرقرع وبالتعاون مع قسم مكافحة المخدرات والكحول بمجلس كفرقرع المحلي بإدارة منسقة السلطه الوطنيه لمكافحة الكحول والمخدرات المحاميه شروق مصاروه – محاميد وبالتعاون مع مستشاري مدرسة السلام الاعدادية كفرقرع ومركزة التربيه الاجتماعيه وطاقم الادارة متمثلا بمديرة المدرسة المربي زهير غاوي , انطلقت حملة توعيه وارشاد لمكافحة المخدرات والكحول والعنف وذلك من خلال مجموعة غنية من منها المحاضرات وورشات عمل نقاش وعرض مسرحيات هادفة بالموضوع ذاته.

المحامية شروق مصاروة محاميد قالت تتدث عن الفعالية :” المخدرات تشكل خطرا استراتيجيا على المجتمع العربي بسبب سهولة الحصول عليها ووجودها في كل مكان تقريبا وتوجه بالأخص لأبناء الشبيبة والإدمان الصعب يبدأ عمليا من حب الاستطلاع وحب المخاطرة لدى ابناء الشبيبة واليوم نقول ان ناقوس الخطر يقترب منا كل يوم وعلينا ان نقوم بمراقبة ابنائنا وزيادة الوقاية قبل فوات الأوان.

أمام عن أهم الاحصائيات بما يتعلق باستعمال المخدرات فقالت المحامي شروق :”هنالك دلائل مقلقه لاستعمال المخدرات بين أبناء الشبيبة حيث دلت الدراسات الاخيره من سلطه مكافحه المخدرات أن استعمال المخدرات بين أبناء الشبيبة في الوسط اليهودي الفئة العمرية 18 – 12 عام نسبتهم 9.8%.اما نفس الفئة العمرية عند الطلاب العرب فهنالك “تفوق” للوسط العربي حيث أن نسبه المستعملين بالوسط العربي لنفس الفئة هي 12% .الأسباب حسب الأبحاث عدم إدخال برامج توعيه مناسبة للوسط العربي 12% من أبناء الشبيبة اليهود يخافون من فتح ملف جنائي ضدهم بالشرطة أما الطالب العربي فهذا الأمر لا يمثل تهديدا لهم .هذه الدراسة عن تعاطي المخدرات بين أبناء الشبيبة العرب هي دراسة شامله شارك فيها طلاب مدارس أعمارهم 12-18 عام وعددهم 3000 طالب من 60 مدرسه عربيه من جميع أنحاء البلاد الجليل المثلث النقب والمدن المختلطة.

المربي زهير غاوي مدير المدرسة اعرب عن تقديره هذه المبادرة مؤكد ان الحفاظ على الطلاب وابناء الشبيبة انما هي أمانة في اعناق المربيين , وقال :”رسالتنا واضحة وصريحة أن الحياة نعمة والمخدرات نقمة هذا شعارنا وهناك طرق اخرى للتعامل مع الأزمات والضغوطات منها التوجه الى العنوان الصحيح لطلب المساعدة والدعم لتحاشي آفة المخدرات والكحول, ونؤكد ان درهم وقايه خير من قنطار علاج “.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)