شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اعتداء على شاب وزوجته من ام الفحم بالعفولة‎

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قامت مجموعة من اليهود العنصريين ليلة أمس بالاعتداء الغاشم على عائلة فحماوية مكونة من الزوج والزوجة وابنهم الذي لم يبلغ ال 6 اشهرمن عمره بعد, وذلك اثناء تواجدهم في العفولة لعلاج ابنهم جراء ارتفاع في درجة حرارته , جاء هذا الاعتداء بعد ان علمت ثلة العنصريين ان من بالمركبة هم عرب ليطاردوهم وسط زحمة المركبات في الشارع بحجة الخلفية القومية !

حيث قال الوالد :”القصة بدات حين خرج عامر وزوجتة للمشفى بغية علاج ابنهم الذي يبلغ من العمر 6 اشهر اثر ارتفاع في درجة حرارته , وبعد الانتهاء من العلاج خرجت العائلة من المشفى في الساعه الحادية والنصف تقريبا حيث شعر عامر ان هنالك مركبة من نوع “اودي” تلاحقهم وعند اول مفرق اقتربت مركبة المطاردين وبدات بالتضييق على مركبة ابني وعائلته وقذف الشتائم البذيئة باللغة العبرية ومحاولة استوقاف مركبتهم الا ان عامر لم يعرهم اهتماما واستمر في المضي , وبعد فتره من الملاحقة وعندما كان يقود عامر المركبة في الجهة اليمينة من الشارع تدخل مركبة ثلة العنصرين الى الجهة الشمالية حيث يظهر ان هوؤلاء الاشخاص كانو بحالة سكر وتبدا في التعرض لمركبة عامر لتصطدم بها وتؤدي لحادث خفيف وكل ذلك بصدد ايقاف المركبة الا وانه لحسن الحظ استطاع عامر واخيرا الهرب منهم” .

الخلفية قومية والشرطة طلبت رقم المركبة !

واردف الوالد : كما يظهر ان الخلفية هي قومية فبعد خروجهم من المشفى قاموا بمطاردتهم فورا كما ان الشتائم التي وجهت لابني وعائلته قصدت قوميتهم , قمنا بالاشتكاء للشرطة الا انها طلبت منا رقم المركبة وكما نعلم ان الحادث كان في ساعات متاخره حيث لم يرى ابني رقم المركبة بالاضافه الا ان همه الوحيد كان علاج ابنه فلم ينتبه لذلك .

الجميع معرض لمثل هكذا اعتداءات !

هذا وقد حذر الوالد من مغبة هذه الاعتداءات موصيا : اذا اراد شخص الذهاب للعفولة في وقت متاخر لمثل هكذا حالات طارئة ولا بد فانصحة بان يصطحب معه اخاه او احد اصدقاءه لانه سيكون معرضا لمثل هكذا اعتداءات عنصرية .

الزوجة اصيبت بحالة من الهلع والحديث يدور عن حادث كاد يودي بحياة اشخاص !

ووفقا للوالد فان الزوجة وابنها قد اصيبوا بحالات خوف وحدثنا الوالد عن ان الزوجة ما زالت تعيش حالة من الهلع مما حدث في تلك الليلة , الاصابات الجسدية لم تكن قوية الا اننا نتحدث عن التسبب في حادث طرق كاد ان يودي بحياة اشخاص !

هذا واختتم الوالد حديثة موجها النقد للشرطة بقوله : على الشرطة ان تراقب هذه الثلة من الاشخاص العنصرين والتي في كل مرة تعتدي على عائلة فقط لكونها عربية هذه ليست المرة الاولى ولن تكون الاخيرة في ظل تقاعس الشرطة .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.