شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باراك وغانتس يهددان بالرد على اصابة الجنود!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

توعد وزير الجيش الإسرائيلي ايهود باراك مساء السبت برد قوي على استهداف جيب إسرائيلي بشكل مباشر من قبل مقاومين فلسطينيين مساء السبت على الحدود الشرقية لمدينة غزة.

ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلي عن باراك قوله “لن نسكت أبدًا ولن نقف مكتوفي الأيدي، سنبحث ردًا أقوى وأصخب وأوسع نطاقًا خلال الأيام القريبة القادمة”.

من جهته، قرر رئيس هيئة الأركان في جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس عقد اجتماع طارئ بحضور قيادات الجيش، لبحث استهداف جيب إسرائيلي من قبل مقاومين فلسطينيين على حدود قطاع غزة، إلى جانب بحث آلية الرد والنقاط المزمع قصفها.

وقال ضابط رفيع المستوى في قيادة المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال إن “عملية تفجير الجيب الإسرائيلي على حدود قطاع غزة كانت عملية مُحكمة ومدبرة”، مشيرًا إلى أن المقاومين انتظروا مرور القوة الإسرائيلية بتأنٍ شديد حتى وقعت في الكمين.

ونقلت القناة العاشرة الإسرائيلية عن الضابط قوله: “الجماعات “الإرهابية” في غزة تسعى وبكل ثمن إلى ضرب القوات الإسرائيلية على الحديد، ولذلك أرى انه لم يعد بالإمكان الاحتفاظ بنفس قوة الرد السابقة على حوادث مشابهة”.

وأضاف “لم يعد بالإمكان تحديد عمليات الجيش الإسرائيلي في غزة كمًا وكيفًا، في الأسبوع الأخير نشهد ارتفاعًا ملحوظًا في عدد الهجمات الفلسطينية، وعدد المصابين الإسرائيليين نتيجة لذلك”.

وجاء ذلك في أعقاب استهداف مجموعة من المقاومين لجيب إسرائيلي بصاروخ مضاد للدروع، حيث أصيب بشكل مباشر مما أدى إلى اشتعال النار فيه على الفور واصابة اربعة جنود أحدهم وصفت جراحه بالخطرة.

وقصف سلاح الجو الإسرائيلي مناطق مختلفة في قطاع غزة، مما أدى إلى ارتقاء أربعة شهداء، وجرح أكثر من عشرين مواطنًا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.