شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

زحالقة وزعبي في زيارة لمدارس كفرقرع

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

زار النائبان جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية وحنين زعبي، مدارس قرية كفر قرع، وذلك ضمن برنامج زيارة المدارس العربية الذي تقوم به كتلة التجمع بهدف متابعة قضايا التربية والتعليم وإعداد تقرير شامل ومهني في الموضوع.

بداية اجتمع النائبان برئيس المجلس المحلي، المحامي نزيه مصاروة، بحضور مفتش المدارس في وزارة المعارف فريد غنايم، القائم باعمال الرئيس جمال ابو فنة، مدير قسم المعارف رشيد عثامنة، ومسئول قسم شكاوى الجمهور حسن غاوي. واستعرض الرئيس مصاروة خلال الاجتماع معطيات ومعلومات بشأن جهاز التعليم بالقرية، وقدم شرحا عاما عن مشاريع ومخططات المجلس المستقبلية، من ناحية بناء وتطوير مؤسسات تعليمية ورفع مستوى التعليم والنجاح، مشيرا الى ارتفاع نسبة الحاصلين على شهادة البجروت في السنوات الأخيرة، وتزايد أعداد الاكاديميين. كما وذكر وجود بعض المشاكل والنواقص وخاصة في المدارس الاعدادية.

بعدها خرج النائبان يرافقهم وفد المجلس المحلي وومثل وزارة المعارف، بجولة لأربعة مدارس، كانت أولها المدرسة الثانوية، اذ التقيا مدير المدرسة المربي هاشم عبد الباقي، الذي تحدث عن واقع المدرسة التربوي، مشيراً إلى التحسن الذي طرأ في السنوات الثلاث الأخيرة في نتائج البجروت والحفاظ على خيرة الطلاب بالقرية، وذلك بفضل الاستتباب الاداري وتطور المدرسة.

وكانت المدرسة ثنائية اللغة- جسر على الوادي، المحطة الثانية في الزيارة، واجتمع النائبان بمدير المدرسة الدكتور حسن اغبارية، الذي استعرض نموذج وبرنامج التدريس ثنائي اللغة، مشيرا الى بعض المشاكل والاحتياجات، مثل النقص في ساعات التعليم لنموذح ثنائي اللغة، أسعار سفريات الطلاب الباهظة والمكلفة، وطالب بالاعتراف بالمدرسة كمؤسسة تعليمية مناطقية.
والتقى النائبان في مدرسة “نعمت” التكنولوجية للفتيات، مديرة المدرسة المربية كرام مصالحة، التي عرضت واقع المدرسة، والمساقات المطبقة فيها، وبرامج المدرسة الخاصة التي تضع الطالبة بالمركز من ناحية اجتماعية، عاطفية، وليس فقط تعليمية، وأعربت عن احتياجها الى فتح تخصصات جديدة تلبي توجهات الطالبات.

واختتمت الزيارة في مدرسة النهضة الاهلية –عتيد كفر قرع، وبلقاء مديرها المربي أشرف صبيحات، الذي أستعرض مراحل اقامة المدرسة والمشاكل التي واجهتها خلال عملية الحصول على تراخيص، كما وتحدث عن ميزات برنامج المدرسة التعليمي والخطوات التي تنفذها الادارة من اجل مأسسة، تطوير وتنظيم المدرسة.

وعبر النائب جمال زحالقة عن فخره بالتحصيل العلمي لطلاب وطالبات كفرقرع عموماً، مؤكداً أن الموجود غير كاف بالمرة وهناك حاجة ماسة لزيادة الميزانيات وتطوير الأطر التعليمية في كفرقرع وصولاً الى حالة تلبي فيها احتياجات كل طالب وطالبة مهما كانت قدراته ومستواه التعليمي, سواء كان متفوقاً او ضعيفاً أو عادياً. واضاف زحالقة بأن الزيارة كانت معدة قبل أكثر من شهر، ولكنها أجلت لأسباب قاهرة، وأشار إلى انه بزيارة مدارس كفرقرع تكون كتلة التجمع قد زارت 60 مدرسة عربية منذ بداية السنة الدراسية، وهي بصدد إعداد تقرير شامل ومفصل حول أوضاع كل مدرسة وكل بلد شملته الزيارات.

وفي تعليق لها على الزيارة أكدت النائبة زعبي أن تلك الزيارات التي شارفت على نهايتها بسبب الانتخابات، فتحت عينها على ضرورة التخطيط المتكامل للتعليم على مستوى البلد، بل على مستوى المجتمع العربي ككل، فدراسة أوضاع كل مدرسة على حدة قد لا يفي بالصورة الكاملة، إذ أنه يخفي عن الأنظار احتياجات على مستوى البلد مثل التكامل بين المدارس في التخصصات التي تمنحها المدارس الثانوية على مستوى البلد، عدم الفرز بين مدارس “للضعفاء” ومدارس “الأقوياء”، وافتقار الربط في مدارسنا بين التعليم وسوق العمل، وأكدت أن البلدة بحاجة لتطوير مساقات ملائمة لسوق العمل للنساء في مدرسة نعمات، وأن البلد بحاجة أيضا لوضع جهود أكبر تتعلق بتطوير المسار الصناعي والتكنولوجي، لأن عدم توفر أطر ملائمة للشباب في مرحلة التعليم يعني ضياعهم وضياع مستقبلهم لاحقا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.