شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مصرع سعيد حماد من يافا واصابة اثنين باطلاق نار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 8 نوفمبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية

عممت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا السمري، بيانا على وسائل الإعلام، جاء فيه ما يلي: “وقع في الساعة الاخيرة من مساء اليوم الخميس، في دوار فولفسون بمدينة حولون اطلاق عدة عيارات نارية باتجاه مركبة عابرة، الامر الذي اسفر وفقا للتفاصيل والمعلومات الاولية المتوفرة عن مصرع سائق المركبة (البالغ من العمر 29 عاما من الوسط العربي سكان يافا) اضافة الى اصابة مسافر اخر كان برفقته بجراح لم يعرف مداها بعد (وهو الاخر من الوسط العربي من سكان يافا ويبلغ من العمر 28 عاما)”.
وتابعت السمري: “كما واصيب شخص ثالث عابر سبيل، على ما يبدو، جراء فقدان سائق المركبة (المرحوم) السيطرة على المركبة واطلاق العيارات النارية من قبل الجناة، بجراح لم يعرف مداها بعد (وهو من الوسط الروسي، يبلغ من العمر 53 عاما، سكان تل ابيب- يافا)، هذا وقد تمت احالة جميع المصابين من قبل طواقم الاسعاف الاولي لمستشفى فولفسون للعلاج، بينما شرعت قوات شرطة تل ابيب التي هرعت الى المكان باعمال البحث والتمشيط وراء الجناة المشتبهين الذين لاذوا بالفرار من المكان بمركبتهم اضافة الى المباشرة باعمال الفحص والتحقيق بكافة ظروف وملابسات الواقعة، حول تفاصيل اخرى نوافيكم لاحقا”، كما جاء في بيان السمري.

خلفية جنائية
وجاء في بيان لاحق للسمري: “استكمالا للتفاصيل والمعلومات الاولية حول واقعة اطلاق العيارات النارية في حولون يشار انه كان قد تم في حوالي الساعة السابعة من مساء اليوم استلام بلاغ في بدالة شرطة تل ابيب حول حدوث هذه الواقعة في الطريق، صعودا الى محول الطرقات فولفسون بحولون من الجنوب بإتجاه الشمال، حيث هرعت قوات من شرطة تل ابيب باشراف قائد اللواء اهرون اكسول الى مكان الحادث، والذي اصيب خلاله سائق المركبة بجراح بالغة أسفرت عن مصرعه على الفور، بينما نجح رفيقه المسافر معه بالهرب من المركبة وهو يعاني من جراح وصفت ما بين الطفيفة للمتوسطة، اضافة لاصابة عابر سبيل ثالث جراء العيارات النارية بجراح وصفت هي الاخرى ما بين الطفيفة للمتوسطة، حيث تمت احالة المصابين لمستشفى فولفسون للعلاج. هذا ويشار انه تم العثور وعلى ما يبدو، على مركبة المشتبهين الجناة الفارة وهي محروقة ومتروكة بمنطقة يافا، ولم يتم بعد (صحيح لهذة المرحلة) ضبط واعتقال الجناة المشتبهين، حيث تجرى قوات الشرطة عميات بحث واسعة وراءهم. هذا وينوه على ان التحقيقات بكامل ملف هذه القضية القيت على عاتق وحدة التحقيقات المركزية اليمار لواء تل ابيب، التي شرعت بدورها في اعمال الفحص والتحقيق بكامل ظروف وملابسات القضية التي تعود خلفيتها وعلى ما يبدو لمنطلقات ودوافع جنائية”، الى هنا نص البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.