شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ما هي الحموضة ؟ ‏ما الذي يسببها ؟ وعلاجها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 نوفمبر, 2012 | القسم: صحة وتغذية

قد ترجع الحموضة لعدة أسباب ، ولكن السبب في معظم الحالات هو ارتجاع الحامض ، أي أن بعض العصارة الهاضمة التي عادة ما توجد في معدتك تصعد من معدتك إلي المريء ، وهو القناة التي تمتد من فمك إلي معدتك ، وتشمل هذه العصارة حامض الهيدروكلوريك ، وهو
مادة تسبب التآكل تستخدم لتنظيف المعادن في الصناعة ، في حين أن للمعدة بطانة حامية حتى لا تتآكل بفعل هذا الحامض ، فإن المريء، ليس له مثل هذه البطانة ، ولهذا السبب فإن حامض المعدة الذي يتحرك لأعلى المعدة يسبب الحرقان وأحياناً يشتد الحرقان لدرجة تجعلك تظن أنك مصاب بأزمة قلبية.
العلاج بالأعشاب

‏اذهب لأقرب محل أغذية صحية وسوف تجد عدداً من الأعشاب المعروف عنها أنها تعالج الحموضة ، أن بعض العلاجات بالأعشاب تريح الحموضة وتقي منها مثل :

‏جذور الزنجبيل :
إن هذا النبات أكثر النباتات المفيدة في علاج الحموضة . ويبدو أنه يمتص الحامض ويعمل على تهدئة الأعصاب
تناوله في صورة كبسولات بعد الطعام مباشرة ، ابدأ بتناول كبسولتين ثم زد الجرعة حسب الحاجة ، وستعلم أنك قد تناولت كمية كافية حينما تبدأ في الإحساس بطعم الزنجبيل في حلقك.

‏النباتات المرة :
هناك مجموعة من الأعشاب تسمى النباتات المرة ، التي تستخدم في أجزاء كثيرة في أوروبا ، وهي مفيدة أيضاً لحالات الحموضة ، ومن أمثلة النباتات المرة الشائعة جذور جنتيان Gentian ‏و الإفسنتين worm wood و جولدن سيل Golden seal .
النباتات المرة يمكن أن تتناولها في صورة كبسولات أو كمستخرج سائل قبل الطعام مباشرة .

‏‏النباتات العطرية :
ومن المعروف أيضاً عن النباتات العطرية ، مثل نعناع السنور Catmint و الشمر ، ‏أنها مفيدة في علاج الحموضة .

‏خارج عائلة الأعشاب :
خل التفاح : يوجد علاج شهير لحالات الحموضة وهو ملعقة صغيرة من خل التفاح في نصف كوب ماء يتم ارتشافه أثناء تناول الطعام .
إنه قد يبدو من الغريب أن تتناول حامضا حينها تعاني من مشكلة بسبب حامض آخر ، ‏ولكن هناك أحماض مفيدة وأحماض ضارة .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.