شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الاسقاط: أسبابه و علاماته و مخاطره

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2012 | القسم: حمل وولادة

تمثل شهور الحمل الآمنة الخالية من أي اختلاطات جانبية رغبة رئيسية للعديد من النساء اللواتي يعانين من الاسقاط المتكرر للجنين والذي يختلف عن الاجهاض بعكس المعتقد الشعبي.
وفي حديث لنشرة سانا الصحية يبين الدكتور الياس باخوس اختصاصي أمراض النساء والولادة الفرق بين الاسقاط والاجهاض بقوله إن الاجهاض يعني التخلص عمدا من الجنين بسبب احتمال أن تتعرض المرأة بسبب الحمل لمتاعب صحية خطيرة أو لاعتبارات اجتماعية كعدم القدرة على تحمل مسؤولية الطفل أو اكتشاف تشوه في الجنين في حين أن الاسقاط يحدث بغير رغبة الحامل كأن تفقد الأم جنينها وهو في طور التكوين لوجود خلل فيه أو مشكلة في انتاج الهرمون الذي يحمي الحمل.
ويضيف باخوس أن من علامات الاسقاط حدوث نزيف وتقلصات والأم رحمية كما أن تكرر الاسقاط ثلاث مرات أو أكثر قد يعني ضعفا عند المرأة أو الرجل اضافة إلى أن وجود مشكلة خلقية أو أورام ليفية والتهابات في الرحم يعد من اسباب الاسقاط وكذلك الخلل الهرموني.
لافتا إلى أن مخاطر الاسقاط تكمن في حالة حدوث اسقاط غير كامل أي دون طرد كل محتوياته من الرحم ما يليه نزف داخلي قد يسبب التهابا تبدأ اعراضه بارتفاع الحرارة وألم في أسفل البطن ما يوجب على المرأة اجراء عملية كحت الرحم (كورتاج) لاستئصال بقايا الجنين.
وعن تجربتها تقول السيدة تمارا الحامل في شهرها الثاني إنها مقبلة على اجراء عملية اجهاض بسبب إصابة طفلها الأول وعمره ثماني سنوات بمرض ضعف العضلات الذي يؤدي للعجز عن المشي مشيرة إلى خوفها من أن يكون حملها الحالي غير سليم ما يمكن التأكد منه عبر اجراء العديد من التحاليل وأخذ خزعة من عضلة ساق ابنها الأكبر.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.